الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
أولا : إذا لم يظهر المنتدى بشكله الكامل يرجى تغيير المستعرض عندكم إلى موزيلا فاير فوكس فهو المعتمد لدينا ...
ثانيا : يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى center]


الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الشيخ جمال
مشرف القسم الصوفي
مشرف القسم الصوفي


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 420
نقاط : 457
تاريخ الميلاد : 12/11/1974
تاريخ التسجيل : 11/09/2010

مُساهمةموضوع: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الأربعاء سبتمبر 15, 2010 7:41 pm

من أحكام الطريقة الرفاعية للشيخ محمدمهدي الرواس رضي الله عنه



المادة _ 1 : الأخذ في المعتقدات بما أخذ به السلف الصالح من أهل السنة والجماعة الذين اتبعوا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلموامتثلوا أوامر الله جلت قدرته ووافقوا السواد الأعظم من أئمة الدين عليهم رضوانرب العالمين فاقتدوا بإمام من الأربعة الأعلام الذين جمع الله تعالى عليهم كلمةالأمة وقلدوا بكل أعمالهم المعصوم الأعظم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم واتخذواالإمام قدوة في إرادة طريق الشرع كالذي يدل الرجل على الهلال بإشارات وعلاماتحتى إذا رأى الهلال اكتفى برؤيته عن عين غيره والإمام أعلم من المقتدي بدقائق الشرع وعلوم الصحابة ورواياتهم وأحكام اتفاقهم واختلافهم ، وأوثق في علم الترجيحلإحاطته أكثر ممن دونه وكل نص فرعي جاء في المذاهب أخذ به الآل والأصحاب ينشقعن وجه يؤول إلى الآمر المطاع عليه الصلاة والسلام فاتبع أيها المحب سبيل المؤمنين ولا تزلق مع الهالكين وكن مع الصادقين والله وليك والسلام


المادة _ 2: شدة المحبة لحضرة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم محبة خالصة ثابتةبحيث يكون عند المؤمن أحب إليه مننفسه وأمه وأبيه والناس أجمعين يعظم قدره وينصر أمره ويتبعه فيسنته ويخدمه في شريعته ويفرغ أخلاقه الكريمة في الأمة ولا ينقض له عهداًولا يتجاوز له حداً وينتهض لإعلاء كلمته التي جاء بها موافقاً في ذلك السلف الصالحمن الأمة لا محدثاً في دين الله ولا عادياً على أمر الله ولا منتقصاً لأحباب الله ولا غالياً ولا عالياً ناهجاً في منهاجه الطرقة الوسطى واقفاً كله لمرضاة الله ورسولهصلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم غير فظ ولا غليظ القلب يدعو إلى سبيل ربه بالحكمةوالموعظة الحسنة كثير الذكر لله كثير الصلاة والسلام على رسول الله صلى اللهعليه وعلى آله وصحبه وسلم محباً لآله الكرام وأصحابه الأعلام طارحاً الشقاشق التيتأخذ بقلوب الأمة إلى التفرقة واقفاً بكمال الأدب في أحواله وأقواله مع جماهير السلف من الآل والصحابة والعلماء أئمة الدين والأولياء العارفين كل ذلك حباً لرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم وإعظاماً لشأنه وانتهاضاً بخدمته وخدمة دينه وأمته ودوام كلمته والله المعين

.
المادة _ 3 : دوام الحضور وهو تمزيق حجاب الغفلةالتي تضرب على القلب وسبب ذلك حب الدنيا والانهماك كل الانهماك بها والميل الشديد لعلائقها ، والعقل النير يضرب عنها صفحاً ولا يهملها ألبتة في ظاهر الأمر، بل إذا كان من أهل التمكين الكامل يسعى بإعمار أمر الأمة فيها ولا يعبأ بشأننفسه فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم قام بأمر الأمة قيام من لا يموتوبأمر نفسه قيام من يظن أنه يلاقي الله في طرفة العين وهذه الهمة على هذا الوجهتطلب من المحمديين الذين أفاض الله عليهم فيض رسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، فهم نوابه ووراثه ولا بأس أن يعلي المرء شأن أهله وعياله ومن تجب عليه نفقتهويدخر لهم من المال الحلال الصالح ما يغنيهم عن الناس بل ذلك من واجبات الشرع ولكنعليه أن لا يفارق في ذلك طريق الشرع ولو مقدار شعرة وأن لا يغفل وعدم الغفلة لايكون إلا بذكر هادم اللذات أعني الموت وقد قال الهادي الأعظم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم : كفى بالموت واعظاً يا عمر فإذا أكثر المرء من ذكر الموت مزق حجاب الغفلةومتى انتفت الغفلة صح الحضور وكفى بالله ولياً

.
المادة _ 4 : صفاء النيةالتي هي روح الأعمال كلها قال عليه الصلاة والسلام : إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرء ما نوى... الحديث ، ومن هذا النص العالي تفهم أن النية إذا فسدت لا يصح العملمطلقاً ، ويقول بعض أربا ب القلوب : أصلح النية ونم في البرية ، يعني بين السباع والوحوش وطراق البر من قطاع الطرق واللصوص ولا تخف بإذن الله تعالى

.
المادة _ 5 : التفقه في الدين ، وهو ينقسم إلى قسمين : الأول : تعلم العبادات والمعاملات ، والثاني : تعليمه للناس ، يدلك قول النبي صلىالله عليه وآله وصحبه وسلم : لا حسد إلا في اثنتين ، رجل آتاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحق ، ورجل آتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها ، وقال عليه الصلاة والسلام : من يرد الله بهخيراً يفقه في الدين وإنما أنا قاسم والله يعطي ، وعن أبي الدرداء رضي الله عنه عنرسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم قال : من سلك طريقاً يطلب فيه علماًسلك الله به طريقاً من طرق الجنة ، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاء لطالب العلم، وإن العالم يستغفر له من في السموات ومن في الأرض والحيتان في جوف الماء وإنفضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب وإن العلماء ورثة الأنبياء وإن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً وإنما ورثوا العلم فمن أخذهأخذ بحظ وافر ، فمن هذا النص علمنا أن الفقه والحكمة وجميع علوم الأنبياء هي ميراثهم الذي بقي للأمة واختص به العلماء ولذلك قيل فيهم : ورثة الأنبياء ، وعليهم أنينشروا ميراث النبي صلى الله عليه وسلم في أمته ليهتدي الناس بهديه عليه الصلاة والسلام، فالذي يتعلم العلم لله ويعلمه لله هو الفقيه ، والمطلوب من كل من يسلك الطريقإلى الله تعالى على منهاجنا المبارك أن يتفقه في الدين ليعرف كيف يعامل الله فيأعماله التي تؤول إلى الله وليأخذ الفقه في الدين عن علماء مذهبه الذي انتمى إليهمن المذاهب الأربعة المتبعة التي جمع الله عليها كلمة المسلمين أعني مذهب الإمام الشافعي والإمام مالك والإمام أبي حنيفة والإمام أحمد رضي الله تعالى عنهم أجمعين، وهذا ما يجب على العامة ، وأما الخاصة أعني العلماء فيجب عليهم تعليم إخوانهمالمسلمين ما علمهم الله تعالى من علم الدين والعاقبة للمتقين

.
المادة_ 6 : التباعد عن البدع القولية و الفعلية التي تزلق عن طريق السلامةو العياذ بالله، كالقول بالحلول و الاتحاد، و كالعلو في الأرض و الفسادو كالتلفيق في الأعمال، كما يفعله أهل الانتحال و كمخالة المذاهب الأربعةالمتبعة و الانزلاق إلىالأخذ بالكتاب و السنة بدون موافقةأحد الأئمة الأربعة يزعم العمل بالسنة فإن ذلك من أهم البدع السيئة لتضمنه هدم جدار الإجماع و تكذيب سلف الأمة بلا علم و لا هدى و لاكتاب منير و الانحراف عن طريق الجماعة و السواد الأعظم الذي من شذ عنه شد في النارو كشق العصا، و اتباع الهوى، وإضرار المسلمين في أموالهم و دينهم ، و مروءتهم،و كإبطال الحق، و إثبات الباطل، و كسب السلف من الصحابة و العلماء و الأولياءو كالتبجح بالاعتراض على أحكام الدين المبين بالطيش و الجهل و الفهم السقيم،و كتحريف حكم و إحداث ما لم يرضه الشرع و يؤيده عمل الرسول و عمل آله و أصحابهالكرام رضي الله تعالى عنهم و كالدعوى العريضة و الشطح المتجاوزين حد التحدث بالنعمةو كتفضيل الأنبياء و الأولياء على بعضهم بغير وجه صحيح يؤيده الحكم و كرد النصيحةو إحقار الصالحين و المساكين و حب الأغنياء و المتكبرين و التقرب من أهل الزيغ و البدعة و الإلحاد و كصحبة الكاذبين و ترك الصادقين، فالتباعد عن البدع القوليةو الفعلية التي تماثل ما ذكرناه دأب الصالحين و منهج العارفين و الله خير الناصرين

.
المادة _7 : رد الأمور إلى الله تعالى توكلا عليه، و حد ذلك إسقاط الاعتمادعلى الأسباب مع الأخذ بها من مضمون كلام سيدنا الصديق الأكبر رضي الله تعالى عنه:
( ما رأيت شيئا إلا رأيت الله قبله

).
المادة ـ 8: الأدب في كل قولو فعل، فإن الأدب من الحياء و الحياء من الإيمان، و في لأدب التخلق بخلق النبي وهو أرواحنا لغبار قدميه الكريمين الفداء قال: ( أدبني ربي فأحسن تأديبي

).
المادة ـ 9: الصدق: و هو ضد الكذب، و من الصدق الاندماج في الصادقين وفي ذلك امتثال أمر الله، قال سبحانه: ( و كونوا مع الصادقين

) .
المادة ـ 10: الوفاءبالعهد و ذلك من المروءة و هي منالأيمان و في الخبر ( لا دين لمن لا وفاء له

).
المادة ـ11: الأمانة: و هي ضد الخيانة، و في الخبر لا دين لمن لا أمانة له، و في الخبر ايضا كل خلة يطبع عليها المؤمن إلا الخيانة و الكذب .



كـم جـاءهـم جـاهـلٌ و الـذلُّ يصحـبـه ***** فـعــاد بالعــلم و الخـيرات منقـلـبــــا
وكــم أتــى بغـرور العـلـم مجـلسـهـم ***** شـخـصٌ فــردَّ سـقـيم الـرأي مكـتئبا





مــواضـــيـــعـــي


عدل سابقا من قبل محمد الشيخ جمال في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 8:14 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الأربعاء سبتمبر 15, 2010 7:48 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
حياك الله سيد محمد
وشكرا على المشاركة الطيبة

من كتاب فذلكة الحقيقة
للسيد الرواس
قدس سره


طريقنا مبناه **** ما فيه إلا الله
فخذ إذا معناه *** بنظمنا والنثر






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محمد الشيخ جمال
مشرف القسم الصوفي
مشرف القسم الصوفي


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 420
نقاط : 457
تاريخ الميلاد : 12/11/1974
تاريخ التسجيل : 11/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الأربعاء سبتمبر 15, 2010 8:16 pm



كـم جـاءهـم جـاهـلٌ و الـذلُّ يصحـبـه ***** فـعــاد بالعــلم و الخـيرات منقـلـبــــا
وكــم أتــى بغـرور العـلـم مجـلسـهـم ***** شـخـصٌ فــردَّ سـقـيم الـرأي مكـتئبا





مــواضـــيـــعـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحياوي
مشرف القسم الإسلامي
مشرف القسم الإسلامي


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 277
نقاط : 322
تاريخ الميلاد : 06/10/1958
تاريخ التسجيل : 12/09/2010
الموقع : نسائم الإيمان

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الخميس سبتمبر 16, 2010 1:32 am

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول بعض أربا ب القلوب : أصلح النية ونم في البرية
يعني بين السباع والوحوش وطراق البر من قطاع الطرق
واللصوص ولا تخف بإذن الله تعالى



شكر الله لكم أخي محمد هذا النقل الطيب من فذلكة الحقيقة
ونفعنا الله وإياكم بعلوم السيد الرواس رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhyawe.yoo7.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 8:01 pm


المادة– 1 : الأخذ في المعتقدات بما اخذ به السلف الصالح من أهل السنة والجماعة الذين اتبعوا رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وامتثلوا أوامر الله جلت قدرته ووافقوا السواد الأعظم من أئمة الدين عليهم رضوان رب العالمين .
يقول السيد أحمد عزالدين الصياد رضي الله تعالى عنه في كتابه المعارف المحمدية فيالوظائف الأحمدية :
" (( وحدثني )) أخي وبركتي السيد عبد المحسن أبوالحسن ابن عبد الرحيم رضي الله تعالى عنهما أن الإمام جمال الدين الخطيب الحدادي الشافعي رضي الله تعالى عنه قال : قال شيخنا وسيدنا ومفزعنا السيد أحمدالرفاعي رضي الله تعالى عنه على كرسيه في أم عبيدة يوم جمعة بعد صلاة الجمعة سنة سبعين وخمسمائة وقدأحدق به أصحابه وأئمة العصر رضوان الله عليهم أجمعين (( طريقي عقيدة طاهرة وسريرةعامرة والإقبال على الله لوجه الله بترك مطامع الدنيا والآخرة )) فلما أتم مجلسهالمبارك قال له الشيخ يعقوب بن كراز سيدي لو كتبت لنا كتابا في العقيدة نعوّل عليهومثلنا أيضا يعوّل عليه مريدوك بعدك فأجابه وأمر بالدواة والقرطاس وقال اكتبوا
(( بسم الله الرحمنالرحيم )) الحمد لله المبدئ المعيد ,الفعال لما يريد ,ذي العرش المجيد, والبطشالشديد, الهادي صفوة العبيد إلى المنهج الرشيد, والملك السديد, المنعم عليهم بعدشهادة التوحيد, بحراسة عقائدهم عن ظلمات التشكيك والترديد, السائق لهم إلى إتباعرسوله المصطفى صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم واقتفاء صحبه الأكرمين بالتأييد والتسديد,المتجلي لهم في ذاته وأفعاله بمحاسن أوصافه التي لا يدركها إلا من ألقى السمع وهوشهيد, المعرف إياهم في ذاته أنه واحد لا شريك له فرد لا مثل له صمد لا ضدّ لهمتفرد لا ندّ له وأنه قديم لا أول له أزلي لا بداية له مستمر الوجود لا آخر لهأبدي لا نهاية له قيّوم لانقطاع له دائم لا انصرام له لم يزل ولا يزال موصوفابنعوت الجلال لا يقضي عليه بالانقضاء وتصرم الآماد وانقراض الآجال بل هو الأولوالآخر والظاهر والباطن وأنه ليس بجسم مصوّر ولا جوهر محدود مقدر وأنه لا يماثلالأجسام لا في التقدير ولا في قبول الانقسام وأنه ليس بجوهر ولا تحله الجواهر ولابعرض ولا تحله الأعراض بل لا يماثل موجودا ولا يماثله موجود وليس كمثله شيء ولا هومثل شيء وأنه لا يحده المقدار ولا تحويه الأقطار ولا تحيط به الجهات ولا تكنفهالسموات وأنه مستو على العرش على الوجه الذي قاله وبالمعنى الذي أراده استواء منزهاعن المماسة والاستقرار والتمكن والحلول والانتقال لا يحمله العرش بل العرش وحملتهمحمولون بلطف قدرته ومقهورون في قبضته وهو فوق العرش وفوق كل شيء إلى تخوم الثرىفوقية لا تزيده قربا إلى العرش والسماء بل هو رفيع الدرجات عن العرش كما أنه رفيعالدرجات عن الثرى وهو مع ذلك قريب من كل موجود وهو أقرب إلى العبيد من حبل الوريدفهو على كل شيء شهيد إذ لا يماثل قربه قرب الأجسام كما لا تماثل ذاته ذات الأجسام وأنه لا يحل في شيء ولا يحلفيه شيء تعالى عن أن يحويه مكان كما تقدّس عن أن يحده زمان بل كان قبل أن خلقالزمان والمكان وهو الآن ما عليه كان وأنه بائن بصفاته عن خلقه ليس في ذاته سواهولا في سواه ذاته وأنه مقدس عن التغيير والانتقال لا تحله الحوادث ولا تعتريهالعوارض بل لا يزال في نعوت جلاله منزها عن الزوال وفي صفات كماله مستغنيا عن زيادة الاستكمال وأنه فيذاته معلوم الوجود بالعقول مرئي الذات بالأبصار نعمة منه ولطفا بالأبرار في دارالقرار وإتماما للنعيم بالنظر إلى وجهه الكريم وأنه حي قادر جبار قاهر لا يعتريهقصور ولا عجز ولا تأخذه سنة ولا نوم ولا يعارضه فناء ولا موت وأنه ذو الملكوالملكوت والعزة والجبروت له السلطان والقهر والخلق والأمر والسموات مطويات بيمينهوالخلائق مقهورون في قبضته وأنه المتفرد بالخلق والاختراع المتوحد بالإيجادوالإبداع خلق الخلق وأعمالهم وقدر أرزاقهم وآجالهم لا يشذ عن مقدور ولا يعزب عنعلمه تصاريف الأمور لا تحصى مقدوراته ولا تتناهى معلوماته وأنه عالم بجميع المعلوماتمحيط بما يجري من تخوم الارضين إلى أعلى السموات لا يعزب عن عمله مثقال ذرة فيالأرض ولا في السماء بل يعلم دبيب النملة السوداء على الصخرة الصماء في الليلةالظلماء ويدرك حركة الذرة في جوّ الهواء ويعلم السرّ وأخفى ويطلع على هواجسالضمائر وخفيات السرائر بعلم قديم أزلي لم يزل موصوفا به في أزل الآزال لا بعلممتجدد حاصل في ذاته بالحلول والانتقال وأنه مريد للكائنات مدبر للحادثات فلا يجريفي الملك والملكوت قليل ولا كثير صغير أو كبير خير أو شر نفع أو ضر إيمان أو كفرعرفان أو نكر فوز أو خسر زيادة أو نقصان طاعة أو عصيان إلا بقضائه وقدره وحكمهومشيئته فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن لا يخرج عن مشيئته لفتة ناظر ولا فلتة خاطربل هو المبدئ المعيد الفعال لما يريد لا راد لحكمه ولا معقب لقضائه ولا مهرب لعبدعن معصيته إلا بتوفيقه ورحمته ولا قوة له على طاعته إلا بمحبته وإرادته لو اجتمعالإنس والجن والملائكة والشياطين على أن يحركوا في العالم ذرة أو يسكنوها دونإرادته ومشيئته لعجزوا عن ذلك وإن إرادته قائمة بذاته في جملة صفاته لم يزل كذلكموصوفا بها مريدا في أزله لوجود الأشياء في أوقاتها التي قدرها فوجدت في أوقاتهاكما أراده في أزله من غير تقدم ولا تأخر بل وقعت على وفق عمله وإرادته من غير تبدلولا تغير دبر الأمور لا بترتيب أفكار وتربص زمان فلذلك لم يشغله شأن عن شأن وأنهسميع بصير يسمع ويرى لا يعزب عن سمعه مسموع وان خفي ولا يغيب عن رؤيته مرئي وإن دقلا يحجب سمعه بعد ولا يدفع رؤيته ظلام يرى من غير حدقة واجفان ويسمع من غير أصمخةوآذان كما يعلم بغير قلب ويبطش بغير جارحة ويخلق بغير آلة إذ لا تشبه صفاته صفاتالخلق كما لا تشبه ذاته ذوات الخلق وأنه متكلم آمر ناه واعد متوعد بكلام أزلي قديمقائم بذاته لا يشبه كلام الخلق فليس بصوت يحدث من انسلال هواء واصطكاك أجرام ولابحرف يتقطع بإطباق شفة أو تحريك لسان وأن القرآن والتوراة والإنجيل والزبور كتبهالمنزلة على رسله وأن القرآن مقروء بالألسنة مكتوب في المصاحف محفوظا في القلوبوأنه مع ذلك قديم قائم بذات الله لا يقبل الانفصال والفراق بالانتقال إلى القلوبوالأوراق وأن موسى عليه السلام سمع كلامالله بغير صوت ولا حرف كما يرى الأبرار ذات الله من غير جوهر ولا عرض وإذا كانت لههذه الصفات كان حيا عالما قادرا مريدا سميعا بصيرا متكلما بالحياة والعلم والقدرةوالإرادة والسمع والبصر والكلام لا بمجرد الذات وأنه لا موجود سواه إلا هو حادثبفعله وفائض من عدله على أحسن الوجوه وأكملها وأتمها وأعدلها وأنه حكيم في أفعالهعادل في أقضيته ولا يقاس عدله بعدل العباد إذ العبد يتصور منه الظلم بتصرفه في ملكغيره ولا يتصور الظلم من الله فإنه لا يصادف لغيره ملكا حتى يكون تصرفه فيه ظلمافكل ما سواه من إنس وجن وشيطان وملك وسماء وأرض وحيوان ونبات وجوهر وعرض ومدركومحسوس حادث اخترعه بقدرته بعد العدم اختراعا وأنشأه إنشاء بعد أن لم يكن شيأ إذكان في الأزل موجودا وحده ولم يكن معه غيره فأحدث الخلق بعده إظهارا لقدرته ,وتحقيقالما سبق من إرادته ولما حق في الأزل من كلمته لا لافتقاره إليه وحاجته وأنه متفضلبالخلق والاختراع والتكليف لا عن وجوب ومتطول بالإنعام والإصلاح لاعن لزوم فلهالفضل والإحسان والنعمة والامتنان, إذ كان قادرا على أن يصب على عباده أنواعالعذاب ويبتليهم بضروب الآلام والاوصاب ولو فعل ذلك لكان منه عدلا ولم يكن قبحاولا ظلما وأنه يثيب عباده على الطاعات بحكم الكرم والوعد لا بحكم الاستحقاقواللزوم ,إذ لا يجب عليه فعل ولا يتصور منه ظلم ولا يجب لأحد عليه حق, وأن حقه فيالطاعات وجب على الخلق بإيجابه على لسانأنبيائه لا بمجرد العقل ولكنه بعث الرسل وأظهر صدقهم بالمعجزات الظاهرة فبلّغواأمره ونهيه ووعده ووعيده فوجب على الخلق تصديقهم فيما جاؤوا به وأنه بعث النبي الأمي القرشي سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم برسالته إلى كافة العرب والعجم والجن والإنسفنسخ بشرعه الشرائع إلا ما قرره وفضله على سائر الأنبياء وجعله سيد البشر ومنعكمال الإيمان بشهادة التوحيد وهي قول ((لا إله إلا الله)) ما لم تقترن بها شهادةالرسول وهي قول محمد رسول الله وألزم الخلق بتصديقه في جميع ما أخبر عنه من أمرالدنيا والآخرة وأنه لا يقبل إيمان عبد حتى يؤمن بما أخبر عنه بعد الموت وأولهسؤال منكر ونكير وهما شخصان مهيبان يقعدان العبد في قبره سويا ذا روح وجسدفيسألانه عن التوحيد والرسالة ويقولان من ربك وما دينك ومن نبيك وهما فتانا القبروسؤالهما أول فتنة بعد الموت وان يؤمن بعذاب القبر وأنه حق وحكمة وعدل على الجسم والروحكما يشاء, وان يؤمن بالميزان ذي الكفتين واللسان وصفته في العِظم أنه مثل طباقالسموات والأرض توزن فيه الأعمال بقدرة الله وتتضح يومئذ مثاقيل الذر والخردلتحقيقا لتمام العدل وتطرح صحائف الحسنات في صورة حسنة في كفة النور فيثقل بهاالميزان على قدر درجاتها عنده بفضل الله وتطرح صحائف السيئات في كفة الظلمة فيخفبها الميزان بعدل الله وان يؤمن بان الصراط حق وهو جسر ممدود على متن جهنم أحدّ منالسيف وأدق من الشعرة تزل عنه أقدام الكافرين بحكم الله فيهوي بهم إلى النار ويثبتعليه أقدام المؤمنين فيساقون إلى دار القرار وان يؤمن بالحوض المورود حوض سيدنامحمد صلى الله تعالى عليه وعلى آلهوسلم يشرب منه المؤمنون قبلدخول الجنة وبعد جواز الصراط من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدا عرضه مسيرة شهرأشد بياضا من اللبن ,وأحلى من العسل حوله أباريق عددها عدد نجوم السماء فيهميزابان يصبان من الكوثر, ويؤمن بالحساب وتفاوت الخلق فيه إلى متناقش في الحسابوإلى مسامح فيه وإلى من يدخل الجنة بغير حساب وهم المقربون فيسأل من يشاء منالأنبياء عن تبليغ الرسالة ومن شاء من الكفار عن تكذيب المرسلين ويسأل المبتدعة عنالسنة ويسأل المسلمين عن الأعمال, ويُؤمِن بإخراج الموحدين من النار بعد الانتقامحتى لا يبقى في جهنم موحد بفضل الله تعالى, ويؤمن بشفاعة الأنبياء ثم الأولياء ثمالشهداء ثم سائر المؤمنين كل على حسب جاهه ومنزلته ومن بقي من المؤمنين ولم يكن لهشفيع اخرج بفضل الله فلا يخلد في النار مؤمن بل يخرج منها من كان في قلبه مثقالذرة من الإيمان, وان يعتقد فضل الصحابة وترتيبهم وان أفضل الناس بعد رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضوان اللهعليهم, وأن يحسن الظن بجميع الصحابة ويثني الله تعالى ورسوله عليهم أجمعين فكل ذلكمما وردت به الأخبار وشهدت به الآثار, فمن اعتقد جميع ذلك موقنا به كان من أهلالحق وعصابة السنة وفارق رهط الضلال وحزب البدعة فنسأل الله تعالى كمال اليقينوالثبات في الدين لنا ولكافة المسلمين أنه أرحم الرحمين اهـ


ويتابع رضي الله تعالى عنه قائلا :
" ((وسألت أخي )) السيد شمس الدين محمد رحمةالله عليه مسألة فقال سألت والدي سيدي السيد ممهد الدولة عبد الرحيم عن هذهالمسألة فقال: سألت خالي وسيدي السيد أحمد الكبير الرفاعي الحسيني قدس الله تعالىسره عن هذه المسألة وقلت له: الناس يسألوني عن عقيدتي فما أقول لهم فقال: قدس الله تعالى روحه :
أي عبد الرحيم اعلم أنكل ما عدا الخالق فهو مخلوق والليل والنهار والضوء والظلام والسموات السبع ومافيها من النجوم والشمس والقمر والأرض وما عليها من جبل وبحر وشجر وأنواع النباتوأصناف النبات والحيوانات والضار منها والنافع لم يكن شيء من ذلك إلا بتكوين الله,ولم يكن قبل تكوين الله للأشياء أصل ولا مادة وكذلك الجنة والنار والعرش والكرسيواللوح والقلم والملائكة والإنس والجن والشياطين لم يكن منها شيء إلا بتكوين اللهتعالى وكذا صفات هذه الأشياء من الحركة والسكون والاجتماع والافتراق والإطعام والمشروبوالروائح والجهل والعلم والعجز والقدرة والسمع والصمم والبصر والعمى والنطق والبكموالصحة والسقم والحياة والموت كل ذلك من مخلوقات الله تعالى, وكذلك أفعال العبادواكتسابهم والأمر والنهي والوعد والوعيد كل ذلك من مخلوقات الله تعالى ,خلق كل شيءوكل ما لم يكن مخلوقا وسيخلق فهو من مخلوقات الله تعالى لقوله تعالى {هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُم}(فاطر3)والله تعالى خلق كل شيء حكمة بالغة علمالعباد أولم يعلموا لقوله تعالى {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ}(الأنبياء23) يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد, الطاعات والمعاصي بقضاءالله تعالى وقدره وعبادته بإرادته ومشيئته فإن الطاعة مقدرة من الله تعالى بقضائهوقدره, وكذا المعصية والمعاصي مكونة مقدرة بقضاء الله تعالى وقدره ومشيئته, لكنهاليست برضائه ومحبته ولا بأمره, وما أراد الله أن يكون كان بلا محالة طاعة كان أومعصية وهذا معنى قولنا ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن, وإن أمره لنا بالطاعةوإرادته موافقة لعلمه ولأمره ونهيه فمن هداه الله تعالى خلق الله فيه فعل الاهتداء,ومن لم يهده لم يهتد وكل ذلك بمشيئة الله تعالى كما قال((يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ))والله تعالى يعطي العبد كما يريد كان فيه صلاح العبد أو فساده,وغاية صلاح العبد ليست بواجبة على الله تعالى بل إن كان فيه صلاح كان منه إحساناوتفضلاً, وإن لم يكن ذلك كان منه عدلا فله الفضل والحمد ومقدور الله تعالى لانهايةله, وله في قدرته لطف عام والطاعةوالإيمان توفيق من الله بمعونته سبحانه وتعالى, وكذلك المعاصي والكفر فهي بقضائهوقدره والله تعالى قديم ليس لوجوده ابتداء وباق ليس له لبقائه انتهاء حي لا بروحعالم لا بقلب وفكرة قادر لا بآلة سميع لا بأذن بصير لا بحدقة متكلم لا بلسان إلهفي الأزل والحياة والعلم والقدرة والسمع والبصر والكلام والخلق هو في التكوين صفاتوصفاته قائمة بذاته والله تعالى قديم بصفاته وليس شيء بصفاته محدث وكلامه ليس فيجنس الحروف والأصوات بل الحروف والأصوات عبارة عن كلامه ودلالة عليه والقرآن كلامالله تكلم به الباري جلت عظمته قبل خلق المخلوقين جميعا وهو مقدس ومنزه عما يقولالمبتدعون والظالمون والجاحدون كتاب بيّن الله فيه لعباده الحلال والحرام والوعدوالوعيد والضر والنفع وهو الفرقان المبين ((لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ)) والله تعالى كان ولا مكانليس بجسم ولا جوهر ولا عرض ولا على مكان ولا في مكان بل كان جلت عظمته ولا زمانولا مكان ,ورفع الأيدي إليه في الدنيا إلى السماء تعبد لا إليه أنه في السماء بلكالتوجه إلى الكعبة في الصلاة فالكعبة قبلة الصلاة والسماء قبلة الدعاء واللهتعالى ليس بصورة وكل ما تصور في فهمك ووهمك فالله تعالى خالقه ومكونه والله تعالىلا يشبه شيأً مما خلق ولا تشبه ذاته ذات المخلوقين ولا صفاته صفات المخلوقين كماقال تعالى
{لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}(الشورى11) والله تعالى واحد أحد فرد صمد لاشريك له ولا وزير له ولا شبيه له ولا ضد له ولا ندّ له ولا نظير له ولا مثيل لهولا أول له ولا آخر له ولا ولد له ولا والدة له ولا والد له وهو الأول والآخروالظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم وعلى كل شيء قدير عالم بأمور خلقه من مبتدأهمإلى منتهاهم وكل مخلوق بخلقته شاهد عادل على أنه لا إله إلا هو الرحمن الرحيم وأنمحمدا عبده ورسوله وصفيه وحبيبه وأمينه وخيرته من خلقه أرسله ((بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)) سيدالمرسلين وإمام الثقلين وخاتم النبيين صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وأن الله أرسل قبله رسله أولهم آدم وخاتمهمسيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وكلهم جاؤوا بالحق وتكلموا بالصدق وبلغوا الرسالة وصدقوا فيما بلغوا عنربهم عز وجل وكل ما أنزل عليهم من الكتب والصحف حق وأن سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم خاتم الرسل ولا نبي بعده وأن الرسل كلهم علىحق وأن عيسى عليه الصلاة والسلام ينزل في آخر الزمان يكون على شريعة سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم كواحد من أمته داعيا إلى دينه وسنته, وأنالمعراج حق أُسري بالنبي صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم بنفسه وشخصه في ليلة واحدة من مكة إلى البيتالمقدس على ظهر البراق ثم عرج إلى السماء حيث شاء وأنه صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وقف بين يدي ربه عز وجل وحياه بقوله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله وأنالله تعالى رد عليه بأحسن رد وقال السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته, ثمدنا من ربه عز وجل دنو تكريم كما ذكره في الكتاب العزيز بقوله تعالى {ثُمَّ دَنَافَتَدَلَّى فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى}(النجم )وأن الصالحين مع علوّمنزلتهم وقربهم من ربهم لا يسقط عنهم شيء من الفرائض الواجبات من الصلاة والزكاةوالحج والصيام وغير ذلك ومن زعم أنه صار وليا وسقط عنه الفرائض فقد كفر فإنه لميسقط ذلك عن الأنبياء فكيف يسقط عن الأولياء وأن الولي كبقلة تحت شجرة النبوة ولقدقام رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم حتى تورمت قدماه فقيل له ألم يغفر لك الله ماتقدم من ذنبك وما تأخر فقال ألا أكون عبداً شكورا وإيمان العبادة وهو تصديق بالقلبوهو على طريق الاختيار والخبر والتصديق لله في جميع ما أنزل على أنبيائه عليهم السلام وجميع ما بلغوا عن الله عز وجلويدخل ذلك كله تحت هذه العبادة وهي الإيمان بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسلهواليوم الآخر وبما أنزل الله على رسله ولا خلاف أن التصديق بالقلب مزكى لثبوتالإيمان وهي ركن الإيمان والركن هو تصديق القلب ويصير العبد مؤمنا بينه وبين اللهتعالى بالتصديق المجرد والإقرار باللسان دلالة عليه ليجري عليه إيمانه وأن الإيمانيزيد وينقص والإيمان والإسلام واحد وكل مسلم مؤمن وأن عذاب القبر حق وأن منكراًونكيراً حق وأن سؤلهما حق وأن البعث حق والعرض حق والحساب حق وأن الجنة ونعيمها حقوالنار وعذابها حق وأهل الجنة يرون ربهم بعينهم من غير إدراك ولا إحاطة ولا كيفيةولا مقابلة ولا على مكان ولا في جهة من الجهات الست وأن قراءة الكتب حق يؤتىالمؤمن كتابه بيمينه والكافر بشماله والميزان حق والصراط حق وحوض الكوثر حقوالشفاعة للنبي صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم حق وشفاعة المؤمنين حق ومحبة أصحاب رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم على العموم حق وكلهمعلى هدى فمن كان عنده محبة لله ورسوله وكان هذا الدين عزيزاً عنده لا يخطر في قلبه بغضهم ولا بغض أحد منهم ولا ينطق لسانه فيهم بسوء وأن أبا بكر رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وخليفته حق وبعده خلافة عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه حق وبعده خلافة عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه حق وبعده خلافة علي بنأبي طالب كرم الله وجهه و رضي الله تعالى عنهحق وهؤلاء كلهم خلافتهم حق وأفضل الخلق بعد نبينا سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضي الله تعالى عنهم أجمعين فهذا اعتقادانا ومذهبنا فمن خالفه وقالغير ذلك لا برهان له والله برئ منه, ثم قال :
(( أي عبد الرحيم )) اجعل هذا اعتقادك واعتقاد من تعلق بكم فهذا اعتقاد الأتقياء من السلف رحمة الله عليهم أجمعين
يتبع ... في شرح المادةالأولى من فذلكة الحقيقة ....







أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى






عدل سابقا من قبل عاشق الرواس في الإثنين ديسمبر 13, 2010 6:27 am عدل 2 مرات (السبب : تصحيح)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
زهير
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف


الأوسمة


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 38
نقاط : 54
تاريخ الميلاد : 10/01/1964
تاريخ التسجيل : 13/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 5:17 pm

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
شًِْكَـِِّرٌٍآً لكَ وٍبٌَِآرٌٍكَ آللهٍَ فْيَكَ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.maktoob.com/zhiragnge
محمد الشيخ جمال
مشرف القسم الصوفي
مشرف القسم الصوفي


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 420
نقاط : 457
تاريخ الميلاد : 12/11/1974
تاريخ التسجيل : 11/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الخميس سبتمبر 23, 2010 4:37 am

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً أخي أبو أحمد
أين أنت ؟
وأين مشاركاتك ؟



كـم جـاءهـم جـاهـلٌ و الـذلُّ يصحـبـه ***** فـعــاد بالعــلم و الخـيرات منقـلـبــــا
وكــم أتــى بغـرور العـلـم مجـلسـهـم ***** شـخـصٌ فــردَّ سـقـيم الـرأي مكـتئبا





مــواضـــيـــعـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الراوي
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف


الدعاء





الأوسمة



الجنس : انثى عدد المساهمات : 93
نقاط : 126
تاريخ الميلاد : 01/09/1991
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الإثنين سبتمبر 27, 2010 9:14 pm



جزاك الله عنا كل خير أخي محمد وجعله في ميزان حسناتك

للهم اني اسالك بعدد من سجد لك في حرمك المكرم من يوم خلقت الدنيا الى يوم القيامه
ان تحفظه واسرته واحبته وان تبارك عمله وتسعد قلبه
وان تفرج كربته وتيسر امره وان تغفر ذنبه وان تبارك سائر ايامه


نزه فؤادك عن محبة غيره....... فالغير يفنى والحوادث تنطوي
والجأ لعزته ودع وهم السوى ....... فسواه محض العجز والله القوي
مــواضـــيـــعـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الإثنين سبتمبر 27, 2010 11:58 pm

دعائكم سادتي
أنا في ضيق طالب دعائكم بالتفريج






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
الراوي
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف


الدعاء





الأوسمة



الجنس : انثى عدد المساهمات : 93
نقاط : 126
تاريخ الميلاد : 01/09/1991
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 3:39 am


اللهم فرج عنا كل هم وغم وأخرجنا من كل حزن وكرب يافرج الهم يا كاشف الغم ويا منزل القطر ويا مجيب دعوة المضطر يا رحمن
الدنيا والآخرة ورحيميهما فرج اللهم عنا ما ضاق به صدرنا وعيل به صبرنا وقلت به حيلتنا وضعفت به قوتنا يا كاشف كل ضر وبلية ياعالم
كل سر وخفية يا أرحم الراحمين



نزه فؤادك عن محبة غيره....... فالغير يفنى والحوادث تنطوي
والجأ لعزته ودع وهم السوى ....... فسواه محض العجز والله القوي
مــواضـــيـــعـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 10:24 pm

نتابع في شرح المادة الأولى من أحكام الطريقة الرفاعية العلية : وما يزال الحديث متصلا على أصل العقيدة , عقيدة السالك الأحمدي , وقد قدمنا الكلام بتوضيح عقيدة الغوث الرفاعي قدس سره التي يجب على السالك أن يتخذها أصلا لعقيدته .

يقول سيدي محمد أبي الهدى الصيادي قدس سره وهو شيخ الإسلام في زمانه وشيخ مشايخ عصره :

( الطريقة الرفاعية ) إحكام جانب التوحيد والتحقيق بمعانيه كإفراد القدم عن الحدوث وذلك بتنزيه الله سبحانه في ذاته وصفاته عن سمات الحدوث.
وقد سئل الإمام الأكبر مولانا السيد أحمد الرفاعي الحسيني رضي الله عنه عن التوحيد فقال ( وجدان تعظيم في القلب يمنع عن التعطيل والتشبيه , ومن هذا المقام تقديس صفاته سبحانه عن الترتيب , فإن ذلك يقتضي التعاقب , وفي ذلك مزلقة القول ببداية للصفات وما طرأ عليه البداية لا بد وأن تطرأ عليه النهاية , وكل ذلك من سمات الحدوث والله سبحانه منزه عن كل ذلك في ذاته وصفاته بل هو القديم الأزلي الأبدي السرمدي , قامت به صفاته فلا هي عينه ولا هي غيره وكل بارز عن سلطان صفة من صفاته فهو حادث والترتيب يجري عليه , والصفة المقدسة في مرتبة القدم ومنصة التقديس والحمد لله رب العالمين ).

ويقول أيضا رضي الله تعالى عنه :

( الطريقة الرفاعية ) التفكر في مصنوعات الله تعالى وآلائه سبحانه والكف عن التفكر في الذات والخوض في الصفات فذلك مزلقة والعياذ بالله .

يقول سيدي محمد مهدي بهاء الدين غريب الغرباء الشهير بالرواس قدس سره :

" وبويعت في الحضرة ": على التوحيد الخالص وتمزيق حجب الأغيار والتجرد لخدمة الحق وتأييد سنة النبي صلى الله عليه وسلم بالقول والفعل .


فالطريقة توحيد خالص وعقيدة صافية لا تشبيه ولا تعطيل ولو أردنا أن نتحدث عن كلام سيدنا الرواس في بيان ذلك لأخذ منا ذلك وقتا طويلا فلا يخلو كتاب من كتبه الكثيرة من ذلك .
نكتفي بذلك القدر ولله الحمد والمنة ...

يقول قدس سره :
أجل نظراً في الكائنات ترى العجب *** فسبحان من أقنى وأغنى بلا سبب
لـه الحكم يمضي ما يشاء بعدلـه *** على نسق تجري الشؤن كما كتب
فإن سلب استسلم لما شاء راضياً *** ورح شاكراً آلاءه البيض إن وهب
ولا تك في ضيقٍ إذا ساءك امروءٌ *** قريبٌ فقد آذى النبيَّ أبو لـهب
ولا تضجرن إن سامك الضيم عاجزٌ *** فقد سامت المختار حمالةُ الحطب
وإن طاشت الأعداءُ فاصبروا بما ال *** مجنُّ التوى في راحةِ الخصم وانقلب
وسلم إلى اللـه الأمور ولا تزغ *** وقف قانتا برّاً على ساحل الأدب
ولا تبغِ غير اللـه عوناً بفادحٍ *** وابشر فإن اللـه يغلب من غلب
ولا تر تأثيراً فانٍ فكم وكم *** بطرفةِ عين راح يطلبُ من طلب
وثق بالإلـه الخالق الفرد مخلصاً *** وأفرده بالتوحيد جلَّ كما وجب
فلو كان رباً غيره فسد الذي *** تراه وحكم النظم عن وضعه ذهب
فلا تخش إلا اللـه إن كنت مؤمناً *** وإن هاج من بالوهم علته الكلب
فنم بظلال الوهبِ يا خلِّ آمناً *** بربك واطرح زعم من ربُّهُ الذهب



ويقول أيضا قدس سره - ناصحا لنا ومرشد - :
أرح فؤادك من هم الوجودات *** وارجع إلى اللَه عن ماضٍ وعن آت
واذكره منطوباً عن كل حادثةٍ *** مستجمع الصدق في محوٍ وإثبات
ولا تكن غافلاً فالمرء غفلته *** عن ربه جل من أدهى المصيبات
وكن أميناً لتمضي آمناً فلقد *** يحارب الحق أصحاب الخيانات
وازهد بقلبك هذا الكون معتمداً *** على آلـهك جبار السموات
وصاحب الحق لا تأخذ به بدلاً *** فالحق معرج أرباب النهايات
ودع أخا الزور لا تألفه فهو على *** وتيرة الغدر في كل الشؤنات
والكاذب الخب لا تمدد إليه يداً *** المكر يقطع أسباب المعونات
وصاحب البر مأمون الشمائل في *** كل الأماكن واهجر كل بهات
ورافق الرجل الشهم الكريم فلن *** يخامر السوء أصحاب المروآت
ومن زكت بشريف الأصل طينه *** فخذه خلاً ودع أهل الدَنيّات
واعلم بأن نظام الطبع يظهر ما *** في الأصل من سر آثارٍ خفيات
مأحبب أهيل الوفاء العاملين به *** كيف التوى الوقت في قيد وإفلات
وطب مع الفقراء العاملين أولي ال *** خضوع فالفقر مفتاح المثوبات
ولا تصاحب أخا كبرٍ أخا دنسٍ *** ملموز دينٍ ومطعون العقيدات
وخل خلك إن يدع لفادحةٍ *** في الدين فالدين منصوصٌ بآيات
واتبع نبيك لا تهمل شريعته *** فأنها للـهدى أعلى المنصات
وعامل الناس بالحسنى وكن حذراً *** وعامل اللَه في إخلاصٍ نيات
واستغفر اللَه من ذنبٍ وقعت به *** فاللَه بالفضل ماحٍ الخطيئات
وصل دهراً على الـهادي وعترته *** فتلك أوثق أبواب المسرات
وواصل الذكر في سرٍّ وفي علنٍ *** فالذكر ينجيك من كل المضرات
واصدق لربك واستمسك بعروته *** وفازع لعلياه في وقت المهمات
ورح أميناً ففي الصدق الكريم طوى *** شريف أسرار إحسان جليات


يتبع إن شاء الله تعالى القول في :
فاقتدوا بإمام من الأربعة الأعلام الذين جمع الله تعالي عليهم كلمة الأمة وقلدوا بكل أعمالهم المعصوم الأعظم صلى الله عليه وسلم واتخذا الإمام قدوة في آراءه طريق الشرع كالذي يدل الرجل علي الهلال بإشارات وعلامات حتى إذا رأى الهلال اكتفي برؤيته عن عين غيره والإمام اعلم من المقتدي بدقائق الشرع وعلوم الصحابة ورواياتهم وإحكام اتفاقهم واختلافهم ، أوثق في علم الترجيح لإحاطته أكثر ممن نوه وكل نص فرعى جاء في المذاهب اخذ به المتأخر ون ووضعوا لمعناه اسما فهو مستند إلى أصل صحيح من عمل النبي صلى الله عليه وسلم أو قوله العالي أو إلى عمل اخذ به الآل والأصحاب ينشق عن وجه يؤول إلى الأمر المطاع عليه الصلاة والسلام فاتبع أيهما المحب سبيلا لمؤمنين ولا تزلق مع الهالكين وكن مع الصادقين والله وليك والسلام .






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الإثنين أكتوبر 04, 2010 6:13 pm

يقول السيد محمد مهدي بهاء الدين الشهير بالرواس قدس سره :
" فاقتدوا بإمام من الأربعة الأعلام الذين جمع الله تعالي عليهم كلمة الأمة وقلدوا بكل أعمالهم المعصوم الأعظم صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم واتخذا الإمام قدوة في آراءه طريق الشرع كالذي يدل الرجل على الهلال بإشارات وعلامات حتى إذا رأى الهلال اكتفي برؤيته عن عين غيره والإمام اعلم من المقتدي بدقائق الشرع وعلوم الصحابة ورواياتهم وإحكام اتفاقهم واختلافهم ، أوثق في علم الترجيح لإحاطته أكثر ممن نوه وكل نص فرعى جاء في المذاهب اخذ به المتأخر ون ووضعوا لمعناه اسما فهو مستند إلى أصل صحيح من عمل النبي صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم أو قوله العالي أو إلى عمل اخذ به الآل والأصحاب ينشق عن وجه يؤول إلى الأمر المطاع عليه الصلاة والسلام فاتبع أيهما المحب سبيلا لمؤمنين ولا تزلق مع الهالكين وكن مع الصادقين والله وليك والسلام ".
فمن أحكام هذه الطريقة العلية اتباع مذهب من المذاهب الأربعة المتفق عليها , والقول بصحتها , وأنها جميعها منقولة عن الحبيب المكرم صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وعن أصحابه ومما فهمه الأئمة مما نقل إليهم من أثاره الشريفة صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم .

يقول قدس سره :
" والحُكم في الصلاة : إقامتها على نص أحد المذاهب الأربعة المتبعة في الإسلام ؛ فإن الله جمع كلمة المسلمين على المذاهب الأربعة ، أعني مذهب إمامنا الشافعي ، والإمام أبي حنيفة ، والإمام مالك ، والإمام أحمد - رضي الله تعالى عنهم أجمعين - .
وكلهم على هدى حملوا لنا شريعة رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله سلم ، وأحاطوا بأكثر أسرارِها وأحكامِها ، فاجتمعت براهينُ الشريعةِ وأحكامُ أصولها وفروعها في مذاهبهم ، وهم أعلم ممن بعدهم بنصوص الشريعة ، وفصول السُنّة السُنِّية ، ودقائق الأحكام الدينية.
ولم يُنقل عنهم نص أصلي أو فرعي إلا وهو من لباب شريعة النبي صلى الله تعالى عليه وآله سلم ، فالتفلسفُ بعد تنقيح أحكام الشرعِ الشريف وجمعها في هذه المذاهب الأربعة والازدلاف إلى الرأي من تزيين الشيطان ، ولا ينفع زعم الأخذ بالحديث الشريف كما ذهب إلى ذلك بعض الطلاب وذلك لنقصٍ في العلم ، ولعدم الإحاطة الكاملة في الأسانيد ومعرفة الرواة وأخبارهم ، ولعدم التبحُّر في تفسير كلام الله كل التبحُّر مع الوقوف المحيط على عمل النبي صلى الله تعالى عليه وآله سلم ، وكل المعرفة بأسرار أعماله واختلاف مشارب الصحابة ومذاهبهم وأذواقهم فيما كان من ذلك فرعاً أو أصلا.
فقد يعدل الصحابي عن العمل بقولٍ صحيح ويعمل بعملٍ صحيحٍ رآه من الحبيب المليح صلى الله تعالى عليه وآله سلم ، وهذا لا يكون من قبيل المباينة بين القول والعمل ، بل هو من قبيل التوسعة في الدين ، قال تعالى ( وما جعل عليكم في الدين من حرج ).
ولهذا جاء (اختلاف أمَّتي رحمة) والاختلاف ما هو بالخلاف ، فليحفظ ".

ويقول أيضا قدس سره :
" فإن الولي الكامل لا يهتك حرمة التقيد بالمذهب ولا يخرج من السواد الأعظم ولو أحاط بأسرار الحديث النبوي والنص القرآني على أن الأئمة المجتهدين الذين دونوا لنا المذاهب المباركة وقرروها أعلم من ذلك الولي بمدارك السنة خبراً وإن حصل لذلك الولي الوقوف على مدارك السنة فهماً وإلهاماً فإن فهمه وإلهامه لا يعتبر لا عنده ولا عند غيره إذا عارضه الخبر.نعم تعتبر هذه الأفهام والإلهامات في زوائد الأعمال من النوافل بشرط عدم معارضة الخبر ".


وكفى بذلك دليلا على أن السادة أهل التصوف لم يخرجوا عن أجماع المسلمين على هذه المذاهب كما فقعل غيرهم ممن ناصب لهم العداء بغير علم ولا حجة .
فهم رضي الله تعالى عنهم لم يترعوا مذهبا فقهيا ولا عقيدة جديدة خرجوا بها عن جمهور علماء الأمة بل اقتفوا أثر النبي صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم واجمعوا على ما اجمع عليه جمهور الأمة وزادوا في ذلك الإخلاص والأدب فكانوا أهل الإحسان ....

نكتفي بهذ القدر .... والله تعالى أعلم وصلى الله تعالى على نبيه الأكرم ورسوله المعظم مولانا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم والحمدلله رب العالمين ...







أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
زهير
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف


الأوسمة


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 38
نقاط : 54
تاريخ الميلاد : 10/01/1964
تاريخ التسجيل : 13/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الإثنين أكتوبر 04, 2010 6:53 pm

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
شـكــرآً لك عـلى آلمــؤضــؤع آلـرآئع
يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووو
اعتزر عن قلت مشاركاتي لانني مشغول جداً
وبارك الله بكم سيدي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.maktoob.com/zhiragnge
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الإثنين أكتوبر 04, 2010 8:31 pm



معذور يا سيدي






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الإثنين أكتوبر 18, 2010 8:06 pm

في تتمة الكلام عن اتباع المذاهب الأربعة وجدت هذه المقالة للسيد محمود أحمد الزين ففيها الفائدة :

لماذا اتبع الناس المذاهب الأربعة وتركوا منهج السلف ؟

الجواب بقلم الدكتور محمود أحمد الزين

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه هدانا الله جميعاً لما يحبه ويرضاه: وبعد:

لم يخرج أحد من الأئمة الأربعة عن مذهب السلف قليلاً وكثيراً إذا فهمنا حقيقة الأمر ، فالأئمة الأربعة عندهم قاعدة أن ما أجمع عليه السابقون ( يعني الصحابة والتابعين - رضي الله تعالى عنهم أجمعين - ) لابد من الأخذ به ، وما كان قد اختلفوا فيه يختارون منه ماهو أقوى دليلاً حسب فهم كل من الأئمة الأربعة ، ولهم في ذلك قواعد عامة .

فالإمام أبو حنيفة رضي الله عنه يختار في الغالب أقوال سيدنا علي رضي الله عنه لرفعة مكانته في العلم وكثرة فضائله فيه ، ومدح النبي صلى الله عليه وسلم له بالعلم، وأقوال عبد الله بن مسعود لمدح النبي صلى الله عليه وسلم له بقوله : ( وما حدثكم ابن أم عبد فصدقوه ) ، ومن جهة ثانية كان هذان الصحابيان قد نشرا علمهما في العراق وفقها أهل العلم في الدين سنين عديدة في العراق فإسنادهما اقرب

وأما الإمام مالك رحمه الله فكان في الغالب يختار قول عمر رضي الله عنه وقول ابنه عبد الله ثم قول سعيد بن المسيب من التابعين ، وقد وضح سبب هذا الاختيار فقال : إن عمر كان يستشير، ومعنى ذلك أن فتاواه فتاوى وافقه عليها جماعة من الصحابة وأما عبد الله بن عمر فإنه أفتى بين الصحابة أربعين سنة ، ومعنى ذلك أنهم علموا فتاواه فلم ينكروا عليه ، ومخالفتهم له في الفتوى ليست إنكاراً عليه بل معناها أن لهم الحق أن يجتهدوا فيفهموا غير مافهموا ، وأما سعيد بن المسيب فكان من كبار التابعين اخذ العلم عن كبار الصحابة وأفتى في حياتهم وهذا يعظم الثقة في فتاواه

والشافعي رحمه الله لم يلتزم قاعدة معينة في الترجيح وإنما كان يرجح من أقوال الصحابة والتابعين ماراه اقرب إلى الدليل الخاص في كل مسالة ولا يخرج عن أقوالهم

وأما الإمام احمد بن حنبل ( إمام أهل السنة في زمانه ) فكان همه الأول ألا يخرج الناس في زمانه عن أقوال السلف ، فكان يفتي في كل مسالة بقول واحد من السلف يراه أنسب للمسالة في وقتها ، ولذلك كثرت أقواله في المسالة الواحدة وتعددت أكثر من المذاهب الثلاثة الأخرى ، وكان يكره أن يفتي المرء بما لم يرد عن الأئمة السابقين كراهة شديدة ، وكان يقول لمن يستشيرونه كيف يفتون : لا تفت في مسالة ليس لك فيها إمام إذا لم تجد في المسالة قولاً لأحد من السلف فأفت فيها بقول الشافعي

ثم بعد هذا كله إذا لم يجدوا في الأولين قولا في المسالة اجتهدوا كل بحسب قواعد الاجتهاد عنده وهذا شيء طبيعي إذا لم يجدوا للسلف قولا.

وينبغي ألا ننسى أن هؤلاء الأئمة الأربعة هم من جملة السلف فأبو حنيفة رضي الله عنه يذكرون أنه لقي بعض الصحابة ، ومعنى ذلك أنه من التابعين ، وإن لم يكن ذلك فهو من كبار تلامذة التابعين ، ومالك من كبار تلامذة التابعين أيضاً ، والشافعي من أصغر تلاميذ التابعين ، والإمام أحمد من الطبقة التي تليه

فالثلاثة الأولون من أهل القرن الثالث من القرون التي فضلها النبي صلى الله عليه وسلم والإمام أحمد من القرن الرابع ، وهذا القرن مذكور في بعض الروايات مع القرون الثلاثة المفضلة ، فكلهم رضي الله عنهم من السلف وأتباع مذاهبهم أخذوا بأقوالهم التي هي في الأصل أقوال السلف ولم يزيدوا عليها إلا في المسائل التي لم يتكلموا فيها بشيء ، والخلاف الذي بين الأئمة الأربعة بناء على ما تقدم هو في الأصل خلاف بين أساتذتهم من الصحابة والتابعين ، وإنما سميت اختيارات هؤلاء الأربعة مذاهب لأنه كان لكل منهم منهج في الترجيح بين أقوال شيوخهم من الصحابة والتابعين ، واختار الناس اتباعهم ثقة بعلمهم ودينهم ، فاتباعهم اتباع للسلف وليس اتباعهم بديلاً عن اتباع السلف

والله تعالى أعلم

والحمد لله رب العالمين








أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الإثنين أكتوبر 18, 2010 8:10 pm

ثم يقول سيدي محمد مهدي بهاء الدين الرواس قدس سره :

المادة – 2 : شدة المحبة لحضرة رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم

مبينا فيها :
1 - أن تكون " محبة 1 - " خالصة " 2 - " ثابتة " بحيث يكون عند المؤمن أحب إليه من نفسه وأمه وأبيه والناس أجمعين يعظم قدره "
2 - وينصر أمره
3 - ويتبعه في سنته
4 - ويخدمه في شريعته
5 - ويفرغ أخلاقه الكريمة في الأمة
6 - ولا ينقض له عهدا
7 - ولا يتجاوز له حدا
8 - و ينتهض لإعلاء كلمته التي جاء بها
9 - موفقا في ذلك السلف الصالح من الأمة لا محدثا في دين الله ولا عاديا علي أمر الله ولا منتقصا لأحباب الله ولا غاليا ولا عاليا
10 - ناهجا في منهاجه الطرية الوسطي واقفا كله لمرضاة الله ورسوله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم
11 - غير فظ ولا غليظ القلب
12 - يدعو إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة
13 - كثير الذكر لله
14 - كثير الصلاة والسلام علي رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم
15 - محبا لآله الكرام وأصحابه الأعلام
16 - طارحا الشقائق التي تأخذ بقلوب الأمة إلى التفرقة
17 - واقفا بكمال الأدب في أحواله وأقواله مع جماهير السلف من الآل والصحبة والعلماء أئمة الدين والأولياء العارفين

مبينا في آخر كلامه أن " كل ذلك حبا لرسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وإعظاما لشأنه و انتهاضا بخدمته وخدمة دينه وأمته ودوام كلمته والله المعين.

فيقول رضي الله تعالى عنه " شدة المحبة " وهذه العبارة نجدها كثيرا في كتب القوم رضي الله تعالى عنهم فطريقهم حب واتباع ويظهر هذا الامر جليا في طيات هذه المادة المباركة من مواد أحكام الطريقو ودستور القوم .

فبعد أن قدّم للمحبة جاءت أوامر الإتباع ست عشر أمرا كل امر له دليل من آية او حديث شريف .

1- المحبة الخالصة الثابتة :


حقيقة المحبة " أي بني، قيل لواحد: ما حقيقة المحبة؟ قال: الموافقة: قال النبي عليه الصلاة والسلام: "اللهم ارزقني حبك وحب من يحبك، والعمل الذي يبلغني حبك، واجعل حبك أحب الأشياء إليّ" يقال: جفاء العدو غمٌّ نازل، وجفاء الحبيب سمٌّ قاتل." - من كتاب حلية اهل الحقيقة مع الله تعالى للسيد احمد رضي الله تعالى عنه -

معنى الصدق في المحبة " أصدقوا في المحبة فهي نسيان ما سوى المحبوب " - البرهان المؤيد للسيد احمد رضي الله تعالى عنه -

دليل صدق المحبة " من صدق المحبة : الاشتغال بالمحبوب ، والصبر على المكاره من غير تأوه ولا شكوى قال الله تعالى : { يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين} " - الحكم الرفاعية للسيد احمد رضي الله تعالى عنه -


أما عن شدة المحبة فقد لخصها سيدي محمد أبو الهدى الصيادي رضي الله تعالى عنه فقال " ( الطريقة الرفاعية ) المحبة كل المحبة للنبي صلى الله عليه وسلم و" الوله " به " فعبر عنا بالوله

تعريف الوله :
الصحاح في اللغة - (ج 2 / ص 294)
الوَلهُ: ذهابُ العقل، والتحيُّرُ من شدة الوجد.

مختار الصحاح - (ج 1 / ص 348)
الوَلَهُ ذَهَابُ العَقْل والتَّحَيُّرُ من شِدّة الوَجْد

لسان العرب - (ج 13 / ص 561)
الوَلَهُ الحزن وقيل هو ذهاب العقل والتحير من شدّة الوجد أَو الحزن أَو الخوف والوَلَهُ ذهاب العقل لفِقْدانِ الحبيب


فامعن النظر في هذا المعنى ....






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محمد الشيخ جمال
مشرف القسم الصوفي
مشرف القسم الصوفي


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 420
نقاط : 457
تاريخ الميلاد : 12/11/1974
تاريخ التسجيل : 11/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الإثنين أكتوبر 18, 2010 8:56 pm








كـم جـاءهـم جـاهـلٌ و الـذلُّ يصحـبـه ***** فـعــاد بالعــلم و الخـيرات منقـلـبــــا
وكــم أتــى بغـرور العـلـم مجـلسـهـم ***** شـخـصٌ فــردَّ سـقـيم الـرأي مكـتئبا





مــواضـــيـــعـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الخميس أكتوبر 28, 2010 9:02 pm

ما زلنا عند قول السيد الرواس " يعظم قدره " معرفة النبي صلى الله عليه وسلم باب معرفة الله، فمتى عرف العبد حقيقة نبيه عرف ربه.
ومعرفة حقيقته العظيمة لها طريقان:
1 - طريق لفظيّ : وهو المنقول المحفوظ من سيرته وخصاله وأحكام شريعته وجليل شأنه .
2 - وطريق معنوي : وهو سرٌّ كشفيّ ينتجه العمل بأعماله القول وأقواله، والأخذ الأكمل في الحركات والسكنات بسنته عليه من الله أشرف الصلاة وأكرم السلام.

وينقل سيدي احمد عز الدين الصياد قدس سره في المعارف المحمدية كلاما فيه البيان لما نريد توضيحه فيقول رضي الله تعالى عنه إن من وظائف السادة الرفاعية الأعلام :

معرفة قدر النبي صلى الله عليه وسلم وتعظيمه وإتباع أمره والفناء في محبته والتوسل به إلى الله تعالى والعمل بما كان عليه هو وأصحابه الكرام وإعظام مقادير الأنبياء عليهم الصلاة والسلام .
حدثتني والدتي وسيدتي البرة التقية الشريفة الفاطمية أم الرجال السيدة زينب بنت الإمام الأكبر السيد أحمد الرفاعي رضي الله تعالى عنه عن أبيها أنه قال لها يوما: يا بنتاه من حُرِم معرفة قدر النبي صلى الله عليه وسلم فلا سبيل له إلى معرفة الله ولا إلى محبته تعالى ومن ضل عن طريقه وسنته فكل طريقه ضلال .
يا بنتاه حدثي عن أبيك أنه يقول لو بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقص الأعناق لقصصناها امتثالا لأمره الشريف .

(( ونَقل عنه )) جامع البرهان عليه الرحمة والرضوان أنه قال: اطلبوا الله بمتابعة رسوله صلى الله عليه وسلم إياكم وسلوك طريق الله بالنفس والهوى فمن سلك الطريق بنفسه ضل في أول قدم .

" أي سادة " عظموا شأن نبيكم هو البرزخ الوسط الفارق بين الخلق والحق عبد الله - حبيب الله- رسول الله- أكمل خلق الله- أفضل رسل الله- الدال على الله-الداعي إلى الله- المخبر عن الله- الآخذ من الله- باب الكل إلى الحضيرة الرحمانية- وسيلة الكل إلى الحضيرة الصمدانية -من اتصل به اتصل ومن انفصل عنه انفصل قال عليه صلوات الله وتسليماته (( لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به )) .

" أي سادة " اعلموا أن نبوَّة نبينا صلى الله عليه وسلم باقية بعد وفاته كبقائها حال حياته إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وجميع الخلق مخاطبون بشريعته الناسخة لجميع الشرائع ومعجزاته باقية وهي القرآن قال تعالى {قُلْ لَئِنْ اجْتَمَعَتْ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ} .

" أي سادة " من رد أخباره الصادقة كمن رد كلام الله تعالى .
آمنا بالله, وبكتاب الله ,وبكل ماجاء بهنبينا سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم .






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الخميس أكتوبر 28, 2010 9:13 pm

(( وقال رضي الله تعالى عنه وعنا به )) جمع كل أحكام الفناء في النبي صلى الله عليه وسلم بقوله تعالى {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا} أين يرى اللبيب وقتا يتكلم به أو ينظر إلى شيء أو يشتغل بشيء وحجة الشرع قائمة عليه وهو من شهداء الله على الأمم والشهيد عليه السيد العظيم عليه صلوات الله وسلامه وتحياته والمقام خطير والحضرة منيعة رفيعة والناقد بصير وينشد :

أحبيب قلبي والمحبـة حجـة تقضي بأنك سيدي وحبيبي
أنت الرقيب عليّ في دين الهوى أين انفلاتي والحبيب رقيبي

ويه على المحجوبين الذين وقفوا مع الظواهر وما أدركوا سرائر الخفايا المطوية في المظاهر .
هو يقول صلى الله عليه وسلم " كنت نبيا وآدم بين الماء والطين " درك هذه الكينونة وفهم مزية النبوة والإطلاع على نسج الصورة الآدمية قائم بحقيقته ومعرب عن سر جامع وإلا فهو لا ينطق عن الهوى تلك إشارات خاصة قامت مع البلاغ العام .
أين أهل الصوامع أين أهل البيع أين سكان القفار انقطعت حجتهم وانقصمت محجتهم هذه نكات محمدية في سرادق ألفاظ ملكية تجمعها حروف صيغت بمعان قامت بإيجازها بلاغة سيد أهل البيان برهان العقلاء سلطان الأنبياء الذي أوتي جوامع الكلم واستودع سلك الإرشاد عقود هذا النظام المنتظم فالفناء فيه بقاء بالله وهو سلم الدنّو الرفيع الناهض بالضعفاء والأقوياء إلى الحضرة القدوسية, وهناك لابد منه ولا غنى عنه .
ومن حدثته نفسه بالتخلي عن حمايته والتجرد عن وقايته فقد باء بالخسران المبين كيف لا وقد قال له ربه {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ}.

وكل ما نوّه به الصالحون من التخلي والتجرد فهو فيما يؤول إلى حكم تقديم العبودية المحضة لله لا فيما يؤول للتوسط والتوسل قال تعالى {وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ}, وقال{اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ}.

وهذا السيد العظيم وسيلة الوسائل آمنا بالله وبرسوله وكفى بالله وليا . انتهى .






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الخميس أكتوبر 28, 2010 9:18 pm

ويذكر السيد الصياد خطبتين لمولانا أحمد الرفاعي قدس سره نذكرها هنا لما فيها من عظيم النفع :

( ومن مقام إظهار شرف قدر السيد العظيم ولزوم إتباعه وإعزاز مقام أمره ) ما رواه سيدي وأخي السيد قطب الدين أبي الحسن عن سيدنا الجد الأمجد السيد أحمد رضي الله تعالى عنه أنه قال: نفعنا الله والمسلمين بعلومه وبركاته في الحدادية برواق خالنا الإمام الأكبر حجة الله في أرضه ذي المجد العالي والعنصر الزكي السيد طلحة أبي محمد الأنصاري الحسيني الشنبكى سنة ستين وخمسمائة وقد أحدق به الألوف من الرجال :

(( بسم الله الرحمن الرحيم ))
الحمد لله الذي هو مفزع القلوب الموحدين إذا انقطعت بها أطنبة الأسباب وموئل قلق أفئدة الراجين إذا سدت تجاه مآملها الأبواب الفرد الصمد الذي تعكف حاجات المحتاجين العارفين منهم والجاهلين بطبعها على عتبة قدرته القاهرة والملك الباقي الذي تسطع شموس بقائه السرمدي فتظهر في كل آونة أعيان الفناء المحض بكل الذرات الباطنة والظاهرة ,جل من ذي سلطان غلبة حكمه لا تدفع وتعالى من ذي شأن آيات قدرته لا تنزع نحن إليه طبيعة الكافر إذا انصرمت في أمره حيلته وتتعرف إليه روح الجاحد إذا انقطعت في حيلته وسيلته قدرته تحكمت فأوقعت طور العجز في كل مخلوق طامس أو بارز وعظمته تفردت فقطعت عن حضرة الفردية طبع كل فرد قوي أو عاجز هذه الهياكل الذي أبرزها رقمت الشبه في عقول المبعودين فعجزوا عن القطع بعدم الوحدانية وهذه الحقائق الذي طرزها تحت الشكوك من قلوب المقربين فاقتدروا على فهم تنزلات الأوامر الربانية وبعد هذا العجز والاقتدار أسدلت ستائر العظمة على مدارك الدراك فصاح بهم لسان الدهشة العجز عن درك الإدراك إدراك وأقرب المخلوقين وأقواهم على خوض هذا العجاج المشتبك والمهمة المغلق المحتبك قال سبحانك ما عرفناك حق معرفتك ، اللهم يا عظيم السلطان يا عميم الإحسان صل على سيد رسلك الذي رفعت في حضيرة القدس مقامه ونشرت في حظائر العوالم كلها أعلامه كنز الحقيقة المنبجسة من درة القدس الانزه فمكنونات علوم الغيوب مكنوزة بخزانته أمينك على أسرار الربوبية فجميع بدائعها المصونة مطوية في منشور أمانته حبيبك القائم بأمرك للمبايعة عنك بيد لا يعرف غيرها حتى القيامة سلطان منصة حكمك القاعد على سرير الأمر والنهي مؤيدا بالعصمة والأمن والتوفيق والكرامة عبدك المتمكن في دوحة روضة العبودية المحضة ودونه خاصية عبيدك وعبادك سيدنا محمد الثابت القدم فما تزحزحت به عزيمة العزم مثقال ذرة عن صراط أمرك ومرادك, وسلم اللهم عليه وعلى آله شموس حضرات الحضور في سدرة الترقي الجامع وأصحابه أسودك المتأججة تحت أعلام وطيس الملاحم والمعامع وعلى تابعيه ووارثيه المؤيدين بخدمته القائمين بإحياء سنته إلى يوم الدين والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين آمين .
" أي سادة " بوارق الأرواح فعالة في عالمها ,وعالمها المحضر الذي تصدر فيه إشارة الأمر فتتدلى من خزانة السر إلى محفل الجهر فبعد ظهورها تنقطع عنها لمعة الإغلاق الروحاني وتسدل عليها بردة السبب المدرك العياني, فأهل الحجاب يقفون مع السبب الظاهر وأهل النور يشهدون السبب الذي أبطنت فيه الاشائر, فأهل الرياضة من أهل الزيغ يصلون إلى مكان جمع الهمة فيظهر بهم أثرها من تسلق الروح المهيئة فيزعمون التحكم في المحضر الذي هو عالم الأرواح وأين هم منه لو كان لهم ذلك لو ردت عليهم همتهم بلا تكلف لجمعها ولحصل لهم سر الإطلاع على حكم الإشارة الصادرة سواء كانت بجمع همتهم أو بجمع همة غيرهم وهذا شأن أصحاب الترقيات الروحية من خاصة هذه الأمة المحمدية,
بسم الله لا حول ولا قوة إلا بالله يا أهل الحضرة يا أهل الطمس يا ركبان يا أدلاء يا فقهاء يا فقراء يا خاصة يا عامة هذه حضرة لا لغو فيها انصتوا بإذُنِ العقل الكريم وتلقوا بفهم القلب السليم أنتم على بساط ها هي تصب عليه سحب الرحمة والكرم وتمد عليه موائد البركة والنعم أنتم في ديوان جنده الواردات الغيبية وبطانته التدليات السماوية وحاكمه الأمر النافذ الرباني الذي لا دخل فيه لحمحمة نفس فلان وعلان, أسرار الكتاب المنزل وحكم مقاصد الحبيب المرسل يملي علي بلسان الإفاضة ويملي مني إليكم من طريق الوساطة وأنا فيه مثلكم في مرتبة المحكومية لا فرق بيني وبينكم قال تعالى لحبيبه عليه أجل صلواته وأعظم تحياته {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ} هذا لتحكيم مرتبة العبدية وبسط مائدة الإنسية ولكن نشر على رأسه الشريف إعظاما لجليل قدره وإعلاء لسلطان أمره لواء قوله تعالى {يُوحَى إِلَيَّ} فظهرت دولة الفرقية بينه وبين كل من أمته فهو صاحب مرتبة الفرق وإلا فنحن لا فرق بيننا إلا بالبصيرة النافذة والحجاب المسدل وهذان لا يفيدان الفرق الذي يقطع المناسبة بين المبصر والمحجوب, لأن قلب الشأن لا شيء على من هو {كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ} فهذا اللجام رد شكيمة أهل الدعوى عن الترفع والتعالي وأنزل العارفين منزلة الأدب والخدمة في حضرة التلقي والإفراغ فهم أبواب حكمة ناشر الحكم القدوسية ووسائط البلاغ عنه للعصابة الآدمية وهو الأمين المأمون مستودع سر{ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ} وله يد الرفعة على كل فرد من أفراد بني آدم أجمعين بشاهد {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} والأدلة العقلية ساطعة براهينها تجاه جاحده فلا تجد خلقا لنبي مرسل ولا يسمع بخصلة لكريم مقرب إلا ولهذا السيد العظيم فوق يافوخ ذلك الخلق ويعسوب تلك الخصلة أشرف وأعظم من كليهما أخلاقا كريمة لا تحصى وخصالا جليلة لا تستقصى لا زالت سحب مننه المحمدية تسح عليكم وعلينا وعوائد عوارفه الأحمدية تصل إليكم وإلينا ولجميع المسلمين آمين .

" أي سادة " سارت ركبان الناس بما ناسب أهواءهم ووقفت عقائدهم مع كل ما جانس طباعهم, إياكم وهذه الطامة فإنها النار الموقدة, قال نبينا عليه الصلاة والسلام (( لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به )) من لم يجعل الهوى عبدا ذليلا مسخرا لدى سلطان الشريعة الذي شرعه نبيه ورسوله, فأين هو من الإيمان كلت العزائم وملت الهمم عند تفريق هذه الملابسة البينة "أي أخي" يطيب لك القول فتقف معه بدعوى الإتباع كأنك تهزأ بالأمر يثقل عليك فتنصرف عنه بدعوى إقامة الحجة كأنك تستخف النهي, الأمر والنهي سران بارزان يعود شأنهما لمن أبرزهما ألا وهو ربك الذي صرف لك النطق باللحم والسماع بالعظم والبصر برقِ الجلد والقوى المجتمع في الهيكل الطيني المركب وأسكن عقلك دماغك وأقر فهم عقلك في مضغة قلبك وأقام عليك الحجة بهذه الآثار المجتمعة فيك القائمة معك فأين أنت بعد هذا إذا اتبعت الهوى وخالفت فالق الحب والنوى, أعيذك بالله وإياي من ذلك بسم الله بسم الله, يا أولياء ,يا وعاظ, يا رجال الدوائر,
يا أصحاب المنابر, يا شيوخ الأروقة ,يا فتيان الربط, يا أهل الزيق, يا سلاك الطريق, يا علماء, يا حكماء ,يا أرباب النقول المعقولة والعقول المقبولة أين أنتم كلما أنتم فيه تحت كلمتين وصل أو قطع, فالوصل باطنه وظاهره وأمه وأبوه وروحه وجسمه التأدب بأدب القرآن على ما شرع حبيب الرحمن وما فوق ذلك من الأقوال والأفعال فمن هفوة نفس أو من استراق سمع انقلب على متن الروح من طريق الشهوة فظنه صاحبه من واردات الروح, وعجز عن كشف منازلاته وحكه بمحك الشرع لغلبة وجد أو لشدة طيش أو لموافقة هوى أو لمنازعة خصم وقد يكون ذلك من حال سالب فإن استمر السلب فالمسلوب غير مكلف لا يؤاخذ ولا يقتدى به, وان نزع السلب وعاد الفهم فالأدب كشف ما كان فيه وإنكاره وتوبيخ نفسه عليه وأعلام أهل حضرته بخسة ذلك الشأن وأنه من زبد موج السكْر الصارف عن حضرة الأمر وقد يكون ذلك من انكشاف الآيات وقصر العزم عن درك عالمها والترقي إلى طلب مظهرها سبحانه وتعالى فيطيش لها العقل وترتاح لها النفس المضمخة بدخان الرعونة فينفلت اللسان ويتجاوز ميزان الأدب ظنا بأن مشهوده تحت حكم وجوده وأين هذا المسكين من المقياس الذي لا يجهله جهلة الناس وعليه الظاهر وحكمه الباطني عين ما عليه الشأن الظاهري وذلك كيف يدع كل راء ملك ما رأته عينه بمجرد شهوده له أو ارتياحه له أو برؤياه مشهوده وحده وكيف لا يمر بخاطره إن لهذه الآثار أهل ,كيف لا يقول يوشك أن الناس على الغالب رأوها وانصرفوا عنها إلى أحسن منها وأنا الآن حتى جئتها ورأيتها, ويه عليك أيها المحجوب المبعود تظن بالناس الفتنة من ظن بالناس الفتنة فهو المفتون ,القريب يكون خائفا أصلح شأنك بالأدب المحض فهذه الحضرة بين رفارفها وأوهام أهل الدعوى أهوال هذا مذهب الوصل وأهله ,وأما القطع والعياذ بالله فهو إما قطع بالأصل كحال الكافرين الذين يفترون على الله الكذب أو قطع بالسبب وهو كثير ومنه الكسل وترك العمل وهجر الأدب وملابسة الأخلاق الذميمة ومقاطعة الأوصاف الكريمة والانحراف عن السنة الغراء والمحجة البيضاء فدواء هذا القطع ما نص في الوصل وداء ذاك الوصل ما نص في القطع فأعينوني على أنفسكم بمتابعة نبيكم سيدنا ومرشدنا ووسيلتنا إلى ربنا وهادينا سيدنا محمد فإنه زكانا وعلمنا الكتاب والحكمة وعلمنا ما كنا عنه في عمى الجهل وإياكم وانتحال الغلاة ووقاحة أهل البطاءة وموالاة أهل البدعة ورؤيا النفس على أحد من الخلق وخذوا جهدكم بنصيحة بني آدم كبارهم وصغارهم البر منهم والفاجر المؤمن والكافر أدوّا ما عليكم وعليهم ما عليهم والله ولي المتقين وحسبي الله ونعم الوكيل وصلى الله على رسوله علة الخلق الهادي إلى الحق وآله وأصحابه أجمعين .






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الخميس أكتوبر 28, 2010 9:27 pm

(( ومما صح لنا سنده عن سيدنا ومفزعنا السيد أحمد رضي الله تعالى عنه )) من مقام إعظام شأنه والتنبيه على علوّ منبر حكمته ورفعة درجة إرشاده وإلزام المرشدين باتباعه والتزام ما كان عليه صلوات الله عليه ما رواه لنا الجم الغفير من أعيان أتباعه رضوان الله عليهم أنه قال :

((بسم الله الرحمن الرحيم ))
الحمد لله والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيد خلق الله سيدنا محمد رسول الله وعلى الآل والأصحاب والأتباع والأحباب أجمعين " أما بعد " : فإن أشرف ما تنعطف إليه الهمم قرب القلب من الله تعالى وذلك دوام الذكر وهو المعبر عنه بالحضور وهذا سلم الولاية والولاية أجلّ المعاريج وأعظم المقامات بعد النبوّة ,إذ لا سبيل للأولياء والصديقين على مراتب الأنبياء والمرسلين لأنها لا تحصل بالعمل قطعا ومنزلة الولاية منزلة الوهب وتحصل بالعمل قال تعالى {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} والنبي الأعظم صلى الله عليه وسلم قال (( من عمل بما يعلم ورثه الله علم ما لم يعلم )) ولا يصل العبد إلى مقام الولاية الكاملة إلا إذا كمل عقله وعَلتْ همته وصح صدقه وتم إتباعه في الأقوال والأفعال للنبي لأن مرتبة الولاية ينوب صاحبها عن النبي في الأمة ولا يعدّ الرجل عند أهل الكمال كاملا إلا إذا بلغ عقله الإحاطة بجميع شبه الزنادقة والملحدين مع فهم سوابحها وغاية خبطها, وتمكن إيمانه من إهمالها ومحوها وقدر على دفعها بسلطان الحجة الشرعية وبرهان الحكمة المحمدية ولا يكمل حتى يبلغ عقله الإحاطة بشؤنات اللصوص والسكارى والظلمة وقطاع الطريق وأهل الغدر والخدعة والدهاء والحيلة ومصادر همتهم ومنتهاها في مفازات أطوارهم من كل شكل ونوع مع التيقظ والمحاسبة للنفس مع كل نفس فلا يندلس فيها وصف من تلك الأوصاف الذميمة وتكون له القدرة على تطهير تلك النفوس الإمارة المشوبة بهاتيك المصائب القاطعة لينوب عن نبيه في مقام الإرشاد المحض فإنه ما ترك خصلة ذميمة إلا وحذر الأمة منها ولا ترك خصلة كريمة إلا وأمر الأمة باقتنائها, ولا يكمل الرجل حتى يبلغ عقله الإحاطة بحكم المعائب كلها لينبّه عنها وبالمحاسن كلها ليقرب منها بالحكمة السليمة والموعظة الحسنة عملا بقول الله تعالى لسيد خلقه عليه الصلاة والسلام {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ} ولا يكمل حتى يبلغ عقله الإحاطة بمذاهب أهل الدينا دهاقنتهم وحكامهم وتجارهم والطبقة السفلى منهم مع الزهد فيهم وفي دنياهم فلو صيّرت له الدنيا بيضة وجٌعلت ملكاً له ثم سقطت منه فانكسرت وذهبت وكأنها لم تكن لا يعبأ بها ولا يجزع لها استغناء بالله وإيماناً به ويكون له الباع الرحب بالتخلص من ربقة الدنيا وأهلها والحكمة الخالصة بتقريب المبعودين ورد الشاردين وإيقاظ الغافلين, ولا يكمل حتى يبلغ عقله الإحاطة بالعوارض التي ترد على الناس على اختلاف طبقاتهم فيكون بما يحدثه الغنى من الطغيان والتعزز أدرى من أغنى الناس وبما يحدثه الفقر من الذل والمسكنة أدرى من أفقر الناس وبما يحدثه المرض من ضيق الصدر وطالعة العجز أدرى من أكثر الناس مرضاً وبما تحدثه العافية من العجب ودعوى القدرة أدرى من أزيد الناس عافية وبكل عارض ونتيجته أدرى من خاصة أهله هذا مع التجرد من عوارض الأكوان والأزمان لله تعالى على الطريقة المحمدية الشرعية فلا ينقض للشرع عهدا ولا يتجاوز له حدا ويكون له الهمة الصالحة واللسان المؤيد فيجمع صنوف هذه الطبقات المذكورة على طريق الله ويدل الجميع بحكمته على الله ,ولا يكمل حتى يبلغ عقله الإحاطة بمقادير الأشياء جزئيها وكليها من طريق الإجمال فيعرف قدر الشيء عند راغبيه وطالبيه كمعرفته بقدره عند الراغبين عنه والزاهدين به لينظم حكمة الإرشاد بالموافقة مع حكمة الأمزجة وعليه في كل ذلك أن لا ينحرف عن منهاج الشرع ذرة لا في أقواله ولا أفعاله فإذا استجمع الرجل هذه الأوصاف صار معدودا عندنا من أهل الكمال وإلا فهو ناقص وله من مائدة الولاية بقدر إحاطة عقله وبلوغ همته وتمّكن قدمه من هذه الخصال المحمدية الشريفة وهذه الخصال جمع شتاتها سيد المخلوقين أرواحنا لجنابه العظيم الفداء بقوله بعثت بالمدارة وأمرنا بمثلها فقال (( كلموا الناس على قدر عقولهم )) وهذه الحكمة التي وعد الله عباده معها الخير فقال تعالت قدرته {يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً} وصاحب هذه المرتبة الرفيعة كالغيث أين وقع نفع وتفاوت مراتب الواصلين والعارفين يدرك بهذا الميزان وفي كل الأمور الأمر لله ولا حول ولا قوّة إلا بالله .
(( ومن مقام إعظام مقادير الأنبياء عليهم الصلاة والسلام )) ما نقله جامع البرهان أسكنه الله فسيح الجنان عن سيدنا ومفزعنا الإمام القدوة غوث الزمان قائد أهل العرفان السيد أحمد الرفاعي وهو قوله سحت علينا بركاته ، الإله واحد والدين واحد والأنبياء واحد ودعوتهم واحدة والقدرة ظهرت على أيديهم وأشارت إليهم وكل من ظهرت القدرة على يديه مع التحدي فهو صاحب الوقت ونبي الأمة وهو المحق على الجملة فما اختلفوا إلا من حيث الأشخاص والهياكل لا من حيث المعاني والحقائق {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ} فلا تفرقة بينهم البتة والعزيز المقتدر واحد أظهر القدرة على أشياخ متفرقة وهياكل متباينة وهو واحد في ذاته غير متحيز ولامنقسم ولا حال ولا متحد ولكن تجلى لعباده بأفعاله وقدرته وجعل إليه طُرُقاً وللطرق أدلاء ولكل دليل أية مخصوصة ولكل طريق باب مخصوص وحجاب مضروب {وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْياً أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ} وثم في الطرق حدود مضروبة لا يمكن عبورها إلا بإذن فمن كان مأذوناً له في تجاوز الحد المضروب إلى ما وراءه فتح له الباب وأدخل ,والدخول لا يكون إلا مع الشرح والشرح سئل عنه رسول الله فقال : (( هو نور يقذفه الله في القلب قيل يا رسول الله ما علامته فقال التجافي عن دار الغرور والإنابة إلى دار الخلود والاستعداد للموت قبل حلول الموت )) وبالشرح النوراني تنفتح أبواب القلوب والرحمة باب من أبواب الله سبحانه يفتحها على قلب من يشاء {مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا} والنبي رحمة {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} وكما انفتحت أبواب السماء بالرحمة التي هي المطر انفتحت أبواب الوحي للنبي الذي هو رحمة للعالمين وباب لدخول المتقين فكلما ظهرت من القدرة على ظاهر حجاب عن المظهر فمن جاوزه إلى ما وراءه من الأسرار كان من الكاشفين بعلم الملكوت المتنزهين في بحبوحة القدس {أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ ، الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}(المؤمنون10) وإلى إرث الفردوس دعا مصباح الوجود وسراج الكونين وجاء بما لم يأت به سواه من الأسرار العجيبة والمعاني الغريبة واللغة الفصيحة والاستعارات الصحيحة الشريفة والتمثيلات المطابقة والإشارات الموافقة والرموز الغامضة والكشوف الواضحة والأحكام الكاملة والسياسات الشاملة والآداب الجامعة والأخلاق الطاهرة فمن كان بصيرا نظر إلى جمال باطن الصورة المحمدية الروحانية ورأى انبساط أنوارها على صفحات ألالآء الناسوتية الجسمانية بالسمت والوقار والهيبة والسكينة والإطراق والتبسم والبِشر وشاهد هذه النعوت الباطنة والظاهرة كلها لمظهرها لا بها ليخرج من حيّز الذين وقفوا مع ظاهر الابداء وحجبوا به عن المبدئ ويعلم أن الرسول صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم متول في معناه صورته وحركاته وسكناته لا منه فيه شئ وإنه محو من أثبته لقيام المتولي له به ألا ترى كيف يقول له {وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى} فبرأه من فعله في فعله لئلا يحال شيء على حركة الناسوت المسخر أو يضاف فعل إلى الجسم المقدر المصور أو يثبت تصرف للمتولي المدبر فإذا نظر الناظر إليه بعين التصريف لا بعين التصرف وعلم الحقيقة البادي والمبدي عليه وأنزل كل شيء في منزلته وضح له الحق الصريح من غير حمحمة ولا تلويح وميز السقيم من الصحيح واهتدى بهدي الله لا بهدي البشر وكان من المطلعين على سر القدر المنزهين عن التقليد الذي هو مظنة الغرر {قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ} من التمثيل بظواهر الأثر والامتناع من العيان بالخبر وذاك هو نقلك بالحكمة والموعظة الحسنة إلى معرفة الحق ليعرفوا به أهله ويعلموا إن المقلد لما يألف بغير هدى من الله تابع هواه وجهله وهدى الله عز وجل هو ما كشف لك عن حقائق الأمور وهو الذي ينكتب بقلم العقل على ألواح الصدور {كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ} فمن أيد بالروح وعلم إن عيسى أيد بروح القدس وأن محمداً صلى الله عليه وسلم أنزل عليه القرآن روح من علم بهذا وذاقه كان من المؤيدين الذين يؤمنون بالكتب كلها وفيهم قيل {والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَـئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} اهـ
(( وقد كان )) سيدنا أحمد رضوان الله عليه عليّ الهمة في محبة جده صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وكان إذا ذكره عليه الصلاة و السلام تضاءل وتصاغر وخشع وكان عند ذِكره يسبق دمعه كلامه وسئل يوما وهو على كرسي وعظه سيدنا محمد من آدم أَم آدم من سيدنا محمد فقال سيدنا محمد من آدم ذرية وانتقالاً وآدم من سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام سبقاً وعطاء,
وقيل له أي سيدي سمعنا أن رسول الله كان يسبق جبرائيل وقت نزوله بالوحي فهل كان يعرف القرآن قبل ذلك أم لا فقال تكلم الحق سبحانه وتعالى بالقرآن المجيد قبل خلق السموات والأرض وكتبه في اللوح المحفوظ فلما خلق الله تعالى روح سيدنا محمد عرض القرآن المجيد على روحه فتمثل على قلبه فلما ظهر إلى الدنيا وبعث بالرسالة ونزل عليه الوحي على لسان جبرائيل وتذكرت روحه الكريمة ذلك العرض السابق فجرى القرآن على لسانه فنطق به فأنزل عليه {الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ} أي ذلك الكتاب الذي عرضناه على روحك الشريفة وعلمنا سابقا أنك ستذكره ولا تنساه ثم أدّبه جل وعلا بقوله تعالى { وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً} وسئل عن قول الله تعالى {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى}
فقال رضي الله تعالى عنه نزلت هذه الآية مخبرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ليلة أسري به أوقفه الله تعالى بين يديه وعرض عليه جميع الكرامات فلم يشتغل بها عن مطلوبه من ربه عز وجل ولم يلتفت يميناً وشمالا من شدة شوقه إلى الله تعالى ولذيذ مناجاته والتمتع بمحبوبه ونيل مطلوبه ولهذا قال الله تعالى مخبراً عنه {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى} أي ما زاغ عنا وما طلب غيرنا ولا التفت إلى ما أريناه من عجائب أمورنا ومخلوقاتنا ونعمنا التي خوّلناه بها ولهذا كان عليه الصلاة والسلام يقول اللهم متعني بالنظر إلى وجهك الكريم و أشغلني بالشوق إلى لقائك لأنه كان الشوق مركبه إلى مطلبه .

(( وكثيراً ما كان يذكر جده صلى الله عليه وسلم فيخر مغشياً عليه فناء بمحبته ))






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الخميس أكتوبر 28, 2010 9:28 pm

وقد أحكم رجال هذه الطائفة الشريفة وأتباعهم مقام الفناء في النبي صلى الله عليه وسلم وتمكنوا به كل التمكن وبه ارتقوا إلى أقصى مراتب البقاء بالله سبحانه وتعالى .

حج سيدي وابن عمي القطب الفرد الغوث الأعظم أبو اسحق محي الدين السيد إبراهيم الأعزب رضي الله تعالى عنه عام ستمائة وزار النبي صلى الله عليه وسلم وأنشد أمام حجرته الطاهرة المقدسة :

بشراك يا عيـن هذا محضر الكـرم وهذه دولة الإيمان فـي القـدم
قرى بها أنها روح الحقيقـة فـي جسم النبوة والأكوان في العـدم
قامت على سـاق توحيـد نميقتـه ممزوجة بشؤن الفتـح والحكـم
لو مـرّ رونقهـا في سمـت باطنـه على المقابر أحيا زاهـق الرمـم
حقيقة لو تدلـت مـن رقميتهـا بنورها لمحت كاسوفـة الظلـم
تدور في صـدر برهـان مؤلقـة نجوم آياتها في مطلـع حشـم
حفت معان بسلطـان به جليـت من سره وهو فيها صاحب العَلم
فالأنبياء وأمـلاك السمـاء معـا في باب سدته العلياء كالخـدم
وكلهـم مستفيـض من مواهبـه ومستظل بباب من أتاه حمــي
مولاي يا حجـة الله التي شهـدت على العباد بموصـول ومنصـرم
يـا مظهر النكتة الغيبية انبجسـت من قبضة أنت منها علة النسـم
يا تاج هام صنوف المجد أين نحـت خلاله وأمام العـرب والعجـم
أدعـوك جـرأني شيـآن مرحمـة جسمتها واتصالـي منك بالرحم
فانظر بعين الرضا ذلـي وناقصتـي وصل حبالي وريض بالصفا شيمي
متـى أردت أردا الله خالقـنــا كذا مضى الحكم قبل اللوح والقلم

ووقف يردد قوله متى أردت أراد الله إلى آخر بيت فسمع القائل من جانب الحجرة السعيدة يقول بارك الله بك أنت منا منظور بعين الرضا فغاب عن نفسه فرحا ومكث بعد أربعين يوما غائبا لا يأكل ولا يشرب ولا ينام ثم حضر
(( وقد تم هذا الفيض للسيد إبراهيم الأعزب نفعنا الله به من جده شيخ الأمة السيد أحمد الكبير )) فإنه تخرج بصحبته وتربى بتربيته رضي الله تعالى عنهما

انتهى .... نتابع قريبا إن شاء الله تعالى ...






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: المادة 3   الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 1:18 pm


يقول سيدي محمد مهدي بهاء الدين الرواس قدس سره في المادة الثانية :
ويتبعه في سنته ويخدمه في شريعته ويفرغ أخلاقه الكريمة في الأمة .
ولا ينقض له عهدا .
ولا يتجاوز له حدا .
و ينتهض لإعلاء كلمته التي جاء بها موفقا في ذلك السلف الصالح من الأمة .
لا محدثا في دين الله ولا عاديا علي أمر الله ولا منتقصا لأحباب الله ولا غاليا ولا عاليا ناهجا في منهاجه الطريقة الوسطى .
واقفا كله لمرضاة الله ورسوله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم .
غير فظ ولا غليظ القلب .
يدعو إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة .
كثير الذكر لله كثير الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم .
محبا لآله الكرام وأصحابه الأعلام .
طارحا الشقائق التي تأخذ بقلوب الأمة إلى التفرقة .
واقفا بكمال الأدب في أحواله وأقواله مع جماهير السلف من الآل والصحبة والعلماء أئمة الدين والأولياء العارفين .
- كل ذلك حبا لرسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وإعظاما لشأنه و انتهاضا بخدمته وخدمة دينه وأمته ودوام كلمته والله المعين.

وسيتقدم بعون الله تعالى الكلام عن باقي فقرات هذه المادة في مواد قادمة يكون فيها البيان الواضح للمريد .

المادة - 3 - :

- دوام الحضور : وهو تمزيق حجاب الغفلة التى تضرب علي القلب .
وسبب ذلك حب الدنيا والانهماك كل الانهماك بها والميل الشديد لعلائقها .
والعقل النير يضرب عنها صفحا ولا يهملها البتة في ظاهر الأمر ، بل إذا كان من أهل التمكين الكامل يسعى بأعمار أمر الأمة فيها ولا يعبأ بشأن نفسه .
فان النبي صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم قام بأمر الأمة قيام من لا يموت وبأمر نفسه قيام من يظن انه يلاقي الله في طرفه العين .
وهذه الهمة على هذا الوجه تطلب من المحمديين الذين أفاض الله عليه فيض رسوله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم فهم نوابه ووراثة .
ولا باس أن يعلي المرء شأن أهله و عياله من تجب عليه نفقته ويدخر لهم من المال الحلال الصالح ما يغنيهم عن الناس ، بل ذلك من واجبات الشرع ، ولكن عليه أن لا يفارق في ذلك طريق الشرع ولو مقدار شعرة ، وان لا يغفل .
وعدم الغفلة لا يكون إلا بذكر هادم اللذات أعنى الموت ، وقد قال الهادي الأعظم صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم : " كفي بالموت واعظا يا عمر " .
فإذا أكثر المرء من ذكر الموت مزق حجاب الغفلة ومتى انتفت الغفلة صح الحضور وكفي بالله وليا .

الشرح والبيان :

لا يحتاج الكلام عن هذه المادة لمزيد شرح لكن نذكر كلام السادة الرفاعية الموافق لهذه المادة لعل الله أن يرزق أهل القلوب النيرة مزيد الفهم ويفيض علينا من كلامهم العالي حال التطبيق لمواعظ أهل الله تعالى "

أولا : يقول سيدي أحمد الرفاعي قدس سره في البرهان المؤيد :

مَن لم يكن له من نفسه واعظ، لم تنفعه المواعظ.
كيف ينتفع بالموعظة مَن كان قلبه غافلا؟
قال سهل رحمه الله تعالى: الغفلةُ سواد القلب.
وقال السيد الأمين صلى الله عليه وسلم من حديث (... ألا وإن في الجسد مُضغة إذا صلحت صلح الجسدُ كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب).
أي أخي، تنتفع من موعظتي، وأنتفع من موعظتك، إذا أخلص كل منا.

وعن نتائج الغفلة يقول سيدي أحمد الرفاعي قدس سره في البرهان المؤيد :
إذا طُبعت مرآة بصيرة القلب بتراكم صدأ الغفلة عن الرب، توارت وجوه الحقائق عن بواطن الإفهام، وامتنع عنها إنفاذ نور الإلهام، فأظلم وجه البيان بتصاعد أبخرة الخيالات، وغمامات الأوهام، ما يغني الشمس عن المكفوف مع كمال إشراقها، وماله عيون تقبل منه نورها وبرهانها، وما يجدي فرط الإشراق مع ضعف الأحداق؟
نحن في موقف إشراق شمس القدرة، وعيون أفهامنا ضعيفة، وبغمامات الغفلة محتجبة، فما لنا عيون تصلح لرؤية ذلك الجمال، ولا قلوب تحمل مهابة تلك العظمة وعزة ذلك الجلال .

ويقول السيد أحمد الرفاعي قدس سره موجها لنا إلى تذكر الموت :
إياكم ونسيان الموت فإنه ينتج من الغفلة وهي من قلة ذكر الله وذلك من قلة الإيمان وأم ذلك الجهل وهو من الضلال.

جاء في بعض الكتب الإلهية، أن الحق تعالت ذاته يقول: يا ابن آدم بعافيتي قويت على طاعتي وبتوفيقي أديت فريضتي وبرزقي قويت على معصيتي وبمشيئتي تشاء ما تشاء لنفسك، وبنعمتي قمت وقعدت ورجعت، وفي كنفي أمسيت وأصبحت وفي فضلي عشت وفي نعمتي تقلبت وبعافيتي تجملت تنساني وتذكر غيري ولم تؤد شكري.

يا ابن آدم، الموت يكشف أسرارك والقيامة تتلو أخبارك والعذاب يهتك أستارك فإذا أذنبت ذنبا صغيرا فلا تنظر إلى صغره ولكن انظر إلى من عصيت. وإذا رُزقت رزقاً قليلا فلا تنظر إلى قلته ولكن انظر إلى من رزقك. ولا تحقر الذنب الصغير فإنك لا تدري بأي ذنب عصيتني. ولا تأمن مكري فإن مكري أخفى عليك من دبيب النملة على الصخرة في الليلة المظلمة.

يا ابن آدم هل عصيتني فذكرت غضبي فانتهيت وهل أديت فريضتي كما أمرتك وهل واسيت المساكين من مالك وهل أحسنت إلى من أساء إليك وهل غفرت لمن ظلمك وهل وصلت من قطعك وهل أنصفت من خانك وهل كلمت من هجرك وهل أدبت ولدك وهل أرضيت جيرانك وهل سألت العلماء عن أمر دينك ودنياك، فإني لا أنظر معاشر الآدميين إلى صوركم ولا إلى محاسنكم وأحسابكم وأنسابكم ولكن أنظر إلى قلوبكم وأرضى بهذه الخصال عنكم.

أي سادة هذه أمور تنكشف يوم القيامة يوم التغابن يوم الحاقة يوم لا ينطقون ولا يؤذن لهم فيعتذرون يوم الطامة يوم الصيحة يوم تشيب الولدان يوم الزلزلة يوم القارعة يوم تُنسف الجبال يوم لا تملك نفس لنفس شيئا والأمر يومئذ لله.



وللسيد الرواس قدس سره كلام حول هذه المادة فيقول رضي الله تعالى عنه وعنا به آمين :
وعلى هذا، فيجب على من يصحب القوم أن يتنبه ويعي ويفقه، وكل ذلك بالتجرد عن الغفلة، والإنسلاخ قلباً عن حب الدنيا، ولا يضرُّ العبدَ أن الدنيا ملء يديه إذا لم تكن في قلبه، بل جاء في الخبر عن النبي الأطهر صلى الله عليه وسلم (ليس الرجل رجل الدنيا أو رجل الآخرة، بل الرجل رجلهما).
وكذلك فهذا المعنى الأقدس يدل عليه قوله تعالى (ربنا آتنا في الدنيا حسنةُ وفي الآخرة حسنة وقِنا عذابَ النار)، والحسنةُ في الدنيا العيشةُ الراضية التي تَعْذب بالعملِ الصالح والعيشِ الرغد، والحسنةُ في الآخرة النظرُ إلى وجه الله الكريم في الجنة، وقال آخرون: الحسنة في الدنيا محبة سيدنا محمد وآله ، والحسنةُ في الآخرة المغفرة والرِضا من الله تعالى.

ومن كان قلبه سقيماً بالغفلة عن الله فكأنه لا قلب له، قال الله تعالى (إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب ) الآية. وإن سقيم القلب لا يدرك لذة محبة الله تعالى ولذة العلم به .

وهنا سر لطيف، وذلك أن دواء سقم القلب التنبه بذكر الموت، واستنقاذ القلب بذلك من الغفلة، فيقصِّرُ العبدُ أملَهُ في الدنيا، ويزهد بها ويرغب عنها بقلبه لا هادماً لها ولا مُنقطعاً عنها، وعمّا يرجع إليه ولعياله منها بل يكتسب الحلال الطيب، ويسعى ليدفع البؤس والضنك عن أهله وعياله، السعي المرْضيّ الذي لا يضره في دينه، ولا يبخسه بضاعة قلبه، فيُطيل أمله في الدنيا، ويحجب والعياذ بالله قلبه عن الأخرى، فإن ذلك الحجاب من البلاء الذي يهدم أمرَيّ العبد في آخرته ودنياه، ونعوذ بعزّة الله.

خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم على أصحابه فقال (هل منكم من يريد أن يُذهب الله عنه العمى ويجعله بصيرا؟) قالوا: بلى. قال (ألا إنه من رغب في الدنيا وطال أمله فيها أعمى الله قلبه على قدر ذلك، ومن زهد في الدنيا وقصُرَ أملُهُ فيها أعطاه الله عِلْماَ بغير تعلُّم، وهدى بغير هداية قلب).

والخروج عن حب الدنيا، وطلب الرياسة فيها، والقهر للنفس بالمخالفات، والإنحطاط عن منصات الدعاوى بالكلية، هو المشرب الخاص (للإمام السيد أحمد الرفاعي) رضي الله عنه وأرضاه، وقد أقام ركن طريقه المبارك على ذلك، فمن أراد الإلتحاق بجنابه، والتأدُّب بآدابه، فلينبه قلبه بالزُهد وقِصر الأمل في الدنيا، ليضيء قلبه بنور العلم بالله تعالى، وليكون من القوم الذين طابوا بالله، وتوكلوا عليه، لا يرون للدنيا قدْراً في قلوبهم إن أقبلت، ولا تنزعج لها هممهم إن أدبرت، دأبهم الرضا من الله وعن الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله.


يقول سيدي محمد أبو الهدى الصيادي قدس سره :
( الطريقة الرفاعية ) حماية القلب من الغفلة .
لأن الغفلة سواد القلب ويحصل هذا بالتذكير والله تعالى قال " إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب " الآية , وقال تعالى " وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين " .
وتذكير القلب يكون بملاحظة الموت وقال المصطفى صلى الله عليه وسلم للفاروق الأعظم (رضي الله عنه) " كفى بالموت واعظاً يا عمر " .
وإذا تنبه القلب بهذا الوعظ قام بإعظام كل يوم ووقت وعمل وقول أعظمة الشرع الشريف وأمر به انقياد الأمر لله جلت قدرته وإيماناً بما جاء به الرسول الأصدق والنبي المحقق (صلى الله عليه وسلم) ، حينئذ ترى القلب المتنبه المنور بنور الموعظة الإلهية يرد كل وقت وعمل وقول رده الشرع الشريف وقطعه اعتصاباً لأمر الله وتعززاً به واتباعاً محضاً لجناب الحبيب الأعظم (صلى الله عليه وسلم).
قال شيخنا وإمامنا السيد أحمد الكبير الرفاعي الحسيني ( رضي الله عنه) وعنا به " أي سادة احفظوا قلوبكم وأوقاتكم فإن أعز شيء على الموفق وقته وقلبه وكل نفس من أنفاس الفقير أعز من الكبريت الأحمر ، فإياكم وضياع الوقت فإن الوقت سيف يقطع من قطعه " انتهى كلامه العالي وفيه بلاغ وحسبنا الله ونعم الوكيل .


في ذكر أقوام مزقوا حجاب الغفلة عن قلوبهم يقول مولاب ابو العلمين أحمد الكبير الرفاعي قدس سره :
إن الله تعالى كلما نظر إلى قلب عبد من عبيده بالفضل والرحمة كشف عنه حجاب الغفلة ، وأظهر له لطائف القدرة ، فعند ذلك لابد له من إحدى ثلاث ، إما أن يصير حكيماً يتصل به الخلق إلى الله ، وإما أن يكلَّ لسانه فيصير مدهوشاً مبهوتاً ، وإما أن يصير مستوراً في حُجُبِه ، محفوظاً في قبضته ، حتى لا يراه غيره لشدة غيرته عليه ، فسبحان من حجب أهل معرفته عن جميع خلقه ، حجبهم عن أبناء الدنيا بأستار الآخرة ، وعن أبناء الآخرة بأستار الدنيا ، وذلك أن أهل المعرفة عرائس الله تعالى في أرضه ، والله مَحْرَمُهُم، لا مَحْرَمَ لهم غيره ، فهم عند الله مخدورون.
حالة أهل الحقيقة ....

وأخيرا أذكر قول سيدي أحمد الرفاعي قدس سره في حكمه :
بين العبد وبين الرب حجاب الغفلة لا غير ، قال تعالى : {فاذكروني أذكركم }



موضوع مفيد في هذا الباب :
http://alrfa3ea.4umer.com/montada-f13/topic-t376.htm#1649









أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة


الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة   الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 3:44 pm




صفاء النية

المادة –4 : صفاء النية التي هي روح الأعمال كلها ، قال عليه الصلاة والسلام : " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرأ ما نوى " الحديث ، ومن هذا النص العالي تفهم أن النية إذا فسدت لا يصح العمل مطلقا ، ويقول بعض أرباب القلوب : أصلح النية ونم في البرية يعنى بين السباع والوحوش و طراق البر من قطاع الطرق واللصوص ولا تخف بإذن الله تعالى .

يقول سيدي أحمد عز الدين الصياد قدس سره :
إذا قلتم لا إله إلا الله فقولوها بالإخلاص من الغيرية ومن خطورات التشبيه الكيفية والتحتية والفوقية والبعدية والقربية وخذوا نتائج الأعمال بخالص النية فقد قال سيد البرية عليه أفضل الصلاة والسلام والتحية (( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه)) .
(( وحدثني )) أخي وبركتي السيد عبد المحسن أبو الحسن ابن عبد الرحيم أن الإمام جمال الدين الخطيب الحدادي الشافعي قال : قال شيخنا وسيدنا ومفزعنا السيد أحمد الرفاعي على كرسيه في أم عبيدة يوم جمعة بعد صلاة الجمعة سنة سبعين وخمسمائة وقد أحدق به أصحابه وأئمة العصر رضوان الله عليهم أجمعين (( طريقي عقيدة طاهرة وسريرة عامرة والإقبال على الله لوجه الله بترك مطامع الدنيا والآخرة ))

ويقول سيدي الرفاعي قدس سره في برهانه المؤيد :
وأولُ طريقُ المتابعةِ حُسنُ القدوة، عملاً بحديث (إنما الأعمال بالنيات) .
ألا ترون أن رسول الله صلي الله عليه وسلم كيف قال لرجلٍ قال له يا رسول الله،!
رجلٌ يريد الجهاد وهو يبتغي عَرَضاً من الدنيا؟ فقال له رسول الله صلي الله عليه وسلم: (لا أجرَ له).
فأعظم ذلك الناس، فقالوا للرجل: عُد لرسول الله صلي الله عليه وسلم، فلعلك لم تفهمه.
فقال الرجل: يا رسول الله، رجلٌ يريد الجهاد في سبيل الله، وهو يبتغي عَرَضَ الدنيا؟ قال: (لا أجرَ له).
فأعظم ذلك الناس، وقالوا: عُد لرسول الله صلي الله عليه وسلم، فقال له الثالثة: رجلٌ يريد الجهاد في سبيل الله، وهو يبتغي عَرَضَ الدنيا؟ فقال: (لا أجرَ له). رواه الثقات وصححوه .
فمن هذا ومثله علمنا أن نتائج العمل تحسُن وتقبُح بالنية، فعاملوا اللهَ بحُسن النيات، واتقوه في الحركات والسكنات، وصونوا عقائدكم من التمسك بظاهر ما تشابه من الكتاب والسنة، لأن ذلك من أصول الكفر.

وأوصانا رضي الله تعالى عنه فقال :
طهروا النية فهي الخطرة في القلب فلا يطلع عليها أحد غير الله

ويقول سيدي محمد مهدي بهاء الدين الرواس مبينا أن النية الطاهرة من أسس الطريق الأحمدي :
طريقـتـنـا قـلــبً ســـــــلـيــم ونية *** مـطـهـرة انـــف الـمـآمـل تـرغــمُ


****************************







أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
 
من أحكــام الطـريقة الرفـاعـيــة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره ) :: منتدى التصوف الإسلامي :: منتدى الحضرة الرواسية-
انتقل الى:  
عذرا
لقد تم نقل المنتدى إلى استضافة جديدة كليا
يمكنكم التواصل معنا من خلال الرابط التالي :

http://www.alrfa3e.com/vb



أهلا وسهلا بكم معنا

أعضاء وزوار اكارم



زوار المنتدى للعام الجديد 2011 - 1432
free counters




جميع الحقوق محفوظة لــ الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 Powered by ra2d hamdo ®alrfa3ea.4umer.com
حقوق الطبع والنشرمحفوظة ©2011 - 2010