الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
أولا : إذا لم يظهر المنتدى بشكله الكامل يرجى تغيير المستعرض عندكم إلى موزيلا فاير فوكس فهو المعتمد لدينا ...
ثانيا : يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى center]


الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موعظة صادقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آدم .
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف


الدعاء





الأوسمة



الجنس : ذكر عدد المساهمات : 49
نقاط : 104
تاريخ الميلاد : 01/11/1970
تاريخ التسجيل : 06/11/2010

مُساهمةموضوع: موعظة صادقه   الأربعاء نوفمبر 24, 2010 1:37 am

أنبأ أحمد بن سليمان بن أحمد قال: أنبأ سليمان بن أحمد قال: أنبأ محمد بن زكريا الغلابي ثنا أبو عمر الجرمي النحوي ثنا الفضل بن الربيع قال: حج أمير المؤمنين هارون الرشيد فبينا أنا نائم بمكة إذ سمعت قرع الباب فقلت من هذا? قال: أجب أمير المؤمنين فخرجت مسرعاً فقلت: يا أمير المؤمنين! لو أرسلت إلي لأتيتك فقال: ويحك قد خطر في نفسي شيء فانظر لي رجلاً أسأله فقلت: هاهنا سفيان بن عيينة فقال: امض بنا إليه فأتيناه فقرعت الباب فقال: من ذا? قلت: أجب أمير المؤمنين! فخرج مسرعاً فقال: يا أمير المؤمنين! لو أرسلت إلي لأتيتك فقال له: خذ لما جئناك له - رحمك الله - فحدثه ساعة ثم قال له: عليك دين? قال: نعم قال: اقض دينه فلما خرجنا قال: ما أغنى عني صاحبك شيئاً انظر لي رجلاً أسأله فقلت: هاهنا عبد الرزاق بن همام فقال: امض بنا إليه فأتيناه فقرعت عليه الباب فقال: من هذا? فقلت: أجب أمير المؤمنين! فخرج مسرعاً فقال: يا أمير المؤمنين! لو أرسلت إلي لأتيتك قال: خذ لما جئناك له - رحمك الله - فحادثه ساعة ثم قال: أعليك دين? قال: نعم قال: يا عباسي! اقض دينه ثم انصرفنا فقال لي: ما أغنى عني صاحبك شيئاً انظر لي رجلاً أسأله قلت: هاهنا الفضيل بن عياض فقال: امض بنا إليه فأتيناه وإذا هو قائم يصلي يتلو آية من القرآن يرددها قال: اقرع الباب! فقرعته فقال: من هذا قلت: أجب أمير المؤمنين! فقال: ما لي ولأمير المؤمنين فقلت: سبحان الله! أما عليك طاعته? فنزل ففتح الباب ثم ارتقى إلى الغرفة فأطفأ السراج ثم التجأ إلى زاوية من زوايا البيت فدخلنا فجعلنا نجول عليه بأيدينا فسبقت كف هارون قبلي إليه فقال: يا لها من كف ما أنعمها وألينها إن نجت غداً من عذاب الله فقلت في نفسي: ليكلمنه الليلة بكلام نقي من قلب نقي فقال: له خذ لما جئناك له - رحمك الله - فقال: إن عمر بن عبد العزيز لما ولي الخلافة دعا سالم بن عبد الله ومحمد بن كعب القرظي ورجاء بن حيوة فقال: لهم قد ابتليت بهذا البلاء فأشيروا علي فعد الخلافة بلاء وعددتها أنت وأصحابك نعمة?! فقال له سالم بن عبد الله: إن أردت النجاة من عذاب الله فصم عن الدنيا وليكن إفطارك منها الموت وقال له محمد بن كعب: إن أردت النجاة من عذاب الله فليكن كبير المسلمين عندك أباً وأوسطهم عندك أخاً وأصغرهم عندك ولداً فوقر أباك وأكرم أخاك وتحنن على ولدك وقال: له رجاء بن حيوة: إن أردت النجاة من عذاب الله فأحب للمسلمين ما تحب لنفسك واكره لهم ما تكره لنفسك ثم مت إذا شئت وإني لأقول لك هذا وإني لأخاف عليك أشد الخوف في يوم تزل فيه الأقدام! فهل معك - رحمك الله - مثل هؤلاء من يشير عليك أو يأمرك بمثل هذا? فبكى هارون بكاء شديداً حتى غشي عليه فقلت: له ارفق بأمير المؤمنين قال: يا ابن أم الربيع! تقتله أنت وأصحابك وأرفق به أنا? ثم أفاق فقال: زدني رحمك الله! فقال: بلغني يا أمير المؤمنين أن عاملاً لعمر بن عبد العزيز شكي إليه قال: فكتب إليه عمر: يا أخي: اذكر طول سهر أهل النار في النار مع خلود الأبد فإن ذلك يطرد بك إلى باب الرب نائماً ويقظان وإياك أن ينصرف بك من عند الله إلى النار فيكون آخر العهد ومنقطع الرجاء قال: فلما قرأ الكتاب طوى البلاد حتى قدم على عمر فقال: له ما أقدمك? قال: خلعت قلبي بكتابك لا وليت لك ولاية حتى ألقى الله فبكى هارون بكاء شديداً ثم قال له: زدني - رحمك الله - فقال: يا أمير المؤمنين! إن العباس عم المصطفى صلى الله عليه وسلم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: له أمرني فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:" يا عباس: يا عم النبي! نفس تنجيها خير من إمارة لا تحصيها "إن الإمارة حسرة وندامة يوم القيامة فإن استطعت أن لا تتأمرن على أحد فافعل" قال: فبكى هارون بكاء شديداً ثم قال له: زدني - رحمك الله - قال: يا حسن الوجه! أنت الذي يسألك الله عن هذا الخلق فإن استطعت أن تقي هذا الوجه من النار فافعل وإياك أن تصبح وتمسي وفي قلبك غش لرعيتك فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من أصبح لهم غاشاً لم يرح رائحة الجنةفبكى هارون بكاء شديداً ثم قال: عليك دين? قال: نعم دين لربي لم يحاسبني عليه فالويل لي إن ساءلني والويل لي إن ناقشني والويل لي إن لم ألهم حجتي! قال: فقال: إنما أعني من دين العباد قال: إن ربي لم يأمرني بهذا إن ربي أمرني أن أصدق وعده وأطيع أمره فقال:" وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين" الذاريات "فقال له: هذه ألف دينار خذها فأنفقها وتقو بها على عبادة ربك فقال: يا سبحان الله: أنا أدلك على النجاة وأنت تكافيني بمثل هذا? - سلمك الله ووفقك - ثم صمت فلم يكلمنا فخرجنا من عنده فلما أن صرنا على الباب قال لي هارون: يا عباسي! إذا دللتني على رجل فدلني على مثل هذا هذا سيد المسلمين اليوم قال: غير أبي عمر: فبينا نحن كذلك إذ دخلت عليه امرأة من نسائه فقالت: يا هذا قد ترى سوء ما نحن فيه من ضيق الحال فلو قبلت هذا المال تفرجنا به?! قال: مثلي ومثلكم كمثل قوم كان لهم بعير يأكلون من كسبه فلما كبر نحروه وأكلوا لحمه فلما سمع هارون الكلام قال: نرجع فعسى أن يقبل المال قال: فدخل فلما علم فضيل خرج فجلس على تراب في السطح على باب الغرفة وجاء هارون فجلس إلى جنبه فجعل يكلمه فلم يجبه فبينا نحن كذلك إذ خرجت جارية سوداء فقالت: يا هذا! قد آذيت الشيخ منذ الليلة فانصرف - رحمك الله - قال: فانصرفنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوصفاءالدين الجبوري
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام
avatar

الدعاء





الأوسمة


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 48
نقاط : 79
تاريخ الميلاد : 04/06/1971
تاريخ التسجيل : 01/11/2010
الموقع : http://www.smrxxl.co.cc/

مُساهمةموضوع: رد: موعظة صادقه   السبت ديسمبر 18, 2010 7:14 pm




بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبة و سلم اجمعين.



قال الشيخ احمد الرفاعي رحمة الله و قدس سرة في مواعضة و خطبة وهو ينصح مريدية:
{ومما ينبغي أن يجعل المرء نفسه قائلا بالنصائح والمواعظ، ويكون متلبس بأفعال المعروف ممتثلا للأوامر والنواهي، واقفًا مع الحق وطريق الشرع، حتى اذا أمر بالمعروف ونهى عن المنكر قُبِلَ منه وامتُثلَ له، وكان لأمره تأثير في نفس المأمور ولنهيه وإلا فلا يُقبل منه ذلك ولا يُسمع ما يقول وكان من العظيم عليه قوله تعالى: {يَأيُّّها الَّذِينَ ءَامَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفعَلونَ(2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللهِ أَن تَقُولُوا مَا ل تَفْعَلُونَ(3)} [سورة الصف] ولهذا كانت قلوب الصالحين مهبط الأنوار، وان لم يكن القلب منورًا بنور العبادة والطاعة وأفعال الخيرات كان مهبطَ الشيطان ويلقي صاحبه في ظلم الباطل ويجره إلى الشقاوة، فنعوذ بالله من ذلك}

ومن جملة نصائحة لمريدة{عليك بملازمة الشرع بأمر الظاهر والباطن، وبحفظ القلوب من نسيان ذكر الله، وبخدمة الفقراء والغرباء، وبادر دائمً بالسرعة للعمل الصالح من غير كسل ولا ملل، وقم في مرضاة الله تعالى، وقف في مرضاة الله تعالى، وقف في باب الله تعالى، وعوّد نفسك القيام في الليل، وسلمها من الرياء في العمل، وابك في خَلواتك وجلواتك على ذنوبك الماضية، واعلم أنّ الدنيا خيال وم فيها زوال، همة أبناء الدنيا دنياهم، وهمة أبناء الآخرة ءاخرتهم.واشغل ذهنك عن الوسواس، واحذر نفسك من مصاحبة صديق السوء فان عاقبة مصاحبته النّدامة والتأسف يوم القيامة كما قال الله تعالى مخبرًا عمن هذا حاله: {لََيْتَني لَمْ أَتّخِذْ فُلانًا خَلِيلا(28)} [سورة الفرقان]. فبئس القرين، فاحفظ نفسك من القرين السوء.يا ولدي إن ما أكلته تفنيه، وما لبسته تبليه، وما عملتَه تُلاقيه، والتوجه إلى الله حتمًا مقضيًا، وفراق الأحبة وعدًا مأتيا، والدنيا أولها ضعف وفتور، وءاخرها موت وقبور، لو بقي ساكنها ما خربت مساكنها، فاربط قلبك بالله (أي بطاعته ومحبته)، وأعرض عن غير الله، وسلم في جميع أحوالك لله، واجعل سلوكك في طريق الفقراء بالتواضع، واستقم بالخدمة على قدم الشريعة، واحفظ نيّتك من دنس الوسواس، وأمسك قلبك من الميل الى الناس، وكل خبزا يابسًا وماءً مالحًا من باب الله، و لا تأكل لحمًا طريً و عسلا من باب غير الله, وتمسك بسبب لمعيشتك بطريق الشرع من كسب حلال، وايّاك من كسر خواطر الفقراء، وصلِ الرحم، وأكرم الأقارب، واعفُ عمّن ظلمك، وأكثِر زيارة القبور، وليّن كلامك للخلق، وكلّمهم على قدر عقولهم، وحسّن خُلقَك، وأعرِض عن الجاهلين، وقم بقضاء حوائج اليتامى وأكرِمهم، و أكثرِ التردد لزيارة المتروكين من الفقراء, وبادر بخدمة الأرامل، وارحم تُرحم، وكن مع الله تر الله معك، واجعل الإخلاص رفيقك في سائر الأقوال والأفعال، واجتهد بهداية الخلق لطريق الحق، ولا ترغب للكرامات وخوارق العادات فإنّ الأولياء يستترون من الكرامات كما تستتر المرأة من دم الحيض، ولازم باب الله، ووجه قلبك لرسول الله، وقم بنصيحة الإخوان، وألف بين قلوبهم، وأصلح بين الناس، واجمع الناس مهما استطعت على الله بطريقتك، وعمّر قلبك بالذكر، وجمّل قالبك بالفكر، واستعن بالله، واصبر على مصائب الله، وكن راضيا عن الله، وقل على كل حال الحمد لله، وأكثر من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإن تحرّكت نفسك بالشهوة أو بالكِبر فصُم تطوعًا لله واعتصم بحبل الله، واجلس في بيتك ولا تكثر الخروج للأسواق ومواضع الفُرَج فمن ترك الفُرَج نال الفَرَج، وأكرم ضيفك، وارحم أهلك وولدك وزوجتك وخادمك، واعمل للآخرة، وقل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون.هذه نصيحتي لك ولكل من سلك طريقي ولاخواني ولجميع المسلمين والمحبين كثرهم الله، وأستغفر الله العظيم من جميع الذنوب خفيها وجليها وكبيره وصغيره.
وقال أيضا: "ترك الوسواس يكون في ترك الحرام، وحسن الإخلاص يكون من خوف الله، والتجرد عن الناس يكون من ذكر الموت والأدب على أحسن قياس يكون من الندم على الماضي من الذنوب، والفكر نور العقل، والذكر نور القلب، والاخلاص نور السر، والتقوى نور الوجه".
ثم قال: الوصول باب، والعناية مفتاح، والسخاوة سلُم، والاخلاص قوة، فإذا أخلصت صعدت الى السلم، وإذا صرت سخيًا وصلت الى المفتاح وفتحتَ الباب بإذن الفتّاح، بُنيَ الطريق على الصدق والإخلاص وحسن الخلق والكرم، والغنى بالعلم، والزينة بالحلم، والكرامة بالتقوى، والعزة بمخالفة النفس، أكثر من الدعاء المشهور، ومل عن الطريق المشهور، وتذلل للفقير المستور، وعُدَّ نفسك من أهل القبور.
----------------






موقع الطريقة الرفاعية في العراق

مــواضـــيـــعـــي

http://www.smrxxl.co.cc/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.smrxxl.co.cc/
ابوصفاءالدين الجبوري
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام
avatar

الدعاء





الأوسمة


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 48
نقاط : 79
تاريخ الميلاد : 04/06/1971
تاريخ التسجيل : 01/11/2010
الموقع : http://www.smrxxl.co.cc/

مُساهمةموضوع: رد: موعظة صادقه   السبت ديسمبر 18, 2010 7:16 pm

شكرا اخ ادم على الموضوع وبارك الله فيك






موقع الطريقة الرفاعية في العراق

مــواضـــيـــعـــي

http://www.smrxxl.co.cc/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.smrxxl.co.cc/
آدم
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف
avatar

الدعاء

الأوسمة


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 101
نقاط : 165
تاريخ الميلاد : 01/01/1990
تاريخ التسجيل : 08/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: موعظة صادقه   الإثنين ديسمبر 20, 2010 6:32 am

السلام عليكم سيدي
الحمد لله الذي ينفق ويرفق، ويسوق الأقوات إلى المخلوقات ويرزق، يبعث السحاب وفيه البرق يبرق، فينزل القطر فيورق الغصن وينسق، ويفتح أكمام النبات بقدرته ويفتق، ويجمع بين الأضداد إذا شاء ويفرق، ويعلم بالنهار ما يحدث وبالليل ما يطرق،

شغَلتُ نَفسي وَقَلبي في مَودَتِكُـم ..... لا خَلَّص اللَهَ روحي مِن محَبَتِكُم
ها قَد غَضِبتُ عَلى نَفسي لأجلِكُم...... حَتى جَفوتُ حَياتي بَعدُ جَفوَتِكُـم
إِذا تَلَهَّبَ جَمرُ الشَوقِ في كَبَـدي ...... أَطفاهُ ماءُ التَلاقي عِندَ رُؤيَتِكُـم

لقد صادفتم قلوبا عطشا لهذه المواعظ الصادقه فزيدونا من منهلكم العذب ماء فراتا لذة للشاربين.
ابنكم آدم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موعظة صادقه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره ) :: منتدى التصوف الإسلامي :: رواق الحكمة-
انتقل الى:  
عذرا
لقد تم نقل المنتدى إلى استضافة جديدة كليا
يمكنكم التواصل معنا من خلال الرابط التالي :

http://www.alrfa3e.com/vb



أهلا وسهلا بكم معنا

أعضاء وزوار اكارم



زوار المنتدى للعام الجديد 2011 - 1432
free counters




جميع الحقوق محفوظة لــ الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 Powered by ra2d hamdo ®alrfa3ea.4umer.com
حقوق الطبع والنشرمحفوظة ©2011 - 2010