الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
أولا : إذا لم يظهر المنتدى بشكله الكامل يرجى تغيير المستعرض عندكم إلى موزيلا فاير فوكس فهو المعتمد لدينا ...
ثانيا : يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى center]


الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العيش مع الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آدم
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف
avatar

الدعاء

الأوسمة


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 101
نقاط : 165
تاريخ الميلاد : 01/01/1990
تاريخ التسجيل : 08/12/2010

مُساهمةموضوع: العيش مع الله   الخميس ديسمبر 16, 2010 6:39 pm

" دعوهم يفرحوا بالله ساعة"
أحمد بن حنبل

كبشرٍ نحتاج إلى الله كثيراً، نحتاجه في كل أحوالنا، في كل اللحظات، في كل الأمكنة، في كل الأوضاع، لأنه لا يخلو شيءٌ منه، و لا يستغني شيءٌ عنه، و لأنه قابض كل شيءٍ، و مالك كل شيء، و المحيط بكل شيء، و العليم بكل شيء، و القادر على كل شيءٍ، فكل شيءٍ تتعلق به أسماؤه، و تظهر فيه صفاته.
هذا الاحتياج منا إلى الله أشد ضرورات المخلوقات كلها، فمن الكون كله بعظمته إلى أضغر مخلوق لا يُرى، كلهم في الاحتياج سواء. هذا الاحتياج لا بُد و أن يكون في جوِّ الجمال، جوِّ الحبِّ، جوِّ الأُنس، جوَ الحُسْن، جوِّ الإقبالِ ، جوِّ الرغبة، جوِّ الفرح. لا أن يكون في جوِّ الخوفِ، و لا في جوِّ الرهبة، و لا في جوِّ الحُزن، و لا في جوِّ الوحشة، و لا في جوِّ الظُلمة، و لا في جوِّ الرُعب، و لا في جوِّ الإدبار.
كثيراً ما نُعلَّم العيش مع الله في أجواء لا تمتلئ بالحب، و لا تمتلئ بالترغيب، بل تمتلئ بالرهبة و الخوف، و هنا سيكون العيش مع الله، و الإقبال عليه محفوفاً باضطراب النفس و قلق الروح، و من هنا لا يكون الاستقرار في العيش، و لا يكون الهناءُ في الإقبال.
إن تعاليم الأنبياءِ للناس في العيش مع الله في العبادات و الدعوات مليئة بأن يكون ذلك في جو الإقبال، و جو الحب، و جو الفرح، و أن يكون الإنسان كذلك مع الله في كل الأحوال، فجاءت ممادح على الأعمال، و فضائل للأعمال، كل ذلك تأكيداً على هذا الشيء.
أما أن تكون تعاليم العيش مع الله أن يكون في جوِّ الخوف و الرهبة فهذا مما لا يمكن أن يجيءَ من سَويِّ القصد، و لا من سليم النظر و الرؤية، لأن الله أفاد عن نفسه في كثير بأن جوانب الجمال و الحُسن و الأمن منه لخلقه سابقات لأضدادها، و أنه ما أرسل الرسل منه لبقية خلقه إلا حاملين لراية التبشير.
لو تأملنا أحوال المخلوقات لما رأينا فيها سوى العيش بحب هذا الله العظيم، و لأجل ذلك كانت آتية بالطوع و الرغبة، و مُقبلة بالحب و الشوق.
عندما نعيش مع الله بكل معاني الحب و آثاره سنجد نفوسنا هانئة، و أرواحنا هادئة، و قلوبنا مطمئنة، و سنجد منَّا إقبالاً على الله، و في قلوبنا طربٌ معه، و أرواحنا ترقص في محراب عبادته، و سنجد الرضا، و سنجد السعادة، لأننا عشنا مع الله، حبيبنا، مع الله ربنا، مع الله راحمنا، مع الله اللطيف بنا، مع الله المحسن إلينا، مع الله الضاحك إلينا، مع الله الجائد الكريم المعطاء، هكذا سنكون معه في جنةٍ تعبُّدية، جنةٍ لعبدٍ مع معبوده، جنةُ العيش مع الله ستكون أجمل من جنة العيش في نعيم الله، لأن تلك الجنة ليست إلا لمن تنعم بجنة العيش مع الله.
لا يعني هذا إغفال جانب الخوف أمام الأمن، و لا الترهيب أمام الترغيب، و لا الوعيد أمام الوعد، لا؛ فتلك مهمة لوزن الأحوال، و ليست مهمةً لحكمها. ففرق بين ما كان للوزن وبين ما كان للحكم.
ما أجملنا حينما نعيش مع الله بالحب، بالرغبة، بالشوق، بالجمال، بالفرح، بالسعادة، بالابتسامة، بالأُنس، بالمتعة، ما أجملنا حينما نعيش مع الله لأنه الصاحبُ في الحياة.وغاية المنى بعد الموت.

خواطر وردت على نفسي التائهه فأحببت أن اشارك سادتي في منا قشتها .


اللهم ماأصبت فيه فبرحمة منك وفضل وماأخطأت فتقصير مني وغفله.فلاتحاسبني بما أنا أهل له ولكن حاسبني بما أنت أهل له .واني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى...


(كل بن آدم يوخذ من كلامه ويرد عليه الا صاحب هذا القبر) الأمام مالك وكان في الروضة الشريفه على ساكنها أفضل السلام.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الراوي
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف
avatar

الدعاء





الأوسمة



الجنس : انثى عدد المساهمات : 93
نقاط : 126
تاريخ الميلاد : 01/09/1991
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: العيش مع الله   الجمعة ديسمبر 17, 2010 9:04 pm


اللهم ماأصبت فيه فبرحمة منك وفضل وماأخطأت فتقصير مني وغفله.فلاتحاسبني بما أنا أهل له ولكن حاسبني بما أنت أهل له .واني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى...



للحياة طعم حين نعيشها لله ولها طعمان حين نعيشها لله مع احباب في الله

لااسكت الله لك صوتا ولا اجرى لك دمعا ولا فرق لك جمعا ولا احزن لك قلبا

بارك الله بك


نزه فؤادك عن محبة غيره....... فالغير يفنى والحوادث تنطوي
والجأ لعزته ودع وهم السوى ....... فسواه محض العجز والله القوي
مــواضـــيـــعـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آدم
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف
avatar

الدعاء

الأوسمة


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 101
نقاط : 165
تاريخ الميلاد : 01/01/1990
تاريخ التسجيل : 08/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: العيش مع الله   الجمعة ديسمبر 17, 2010 11:18 pm

السلام عليكم آختاه

نازعتني نفسي إلى أمر مكروه في الشرع، وجعلت تنصب لي التأويلات وتدفع الكراهة، وكانت تأويلاتها فاسدة، والحجة ظاهرة على الكراهة.
فلجأت إلى الله تعالى في دفع ذلك عن قلبي، وأقبلت على القراءة وكان درسي قد بلغ إلى سورة يوسف فاتحتها، وذلك الخاطر قد شغل قلبي حتى لا أدري ما أقرأ، فلما بلغت إلى قوله تعالى: "قال معاذ اللّه إنه ربي أحسن مثواي" انتبهت لها وكأني خوطبت بها.
فأفقت من تلك السكرة، فقلت: يا نفس أفهمت ?.
هذا حر بيع ظلماً فراعى حق من أحسن إليه، وسماه مالكاً وإن لم يكن له عليه ملك، فقال: إنه ربي.
ثم زاد في بيان موجب كف كفه عما يؤذيه فقال: أحسن مثواي.
فكيف بك وأنت عبد على الحقيقة لمولى ما زال يحسن إليك من ساعة وجودك.
وإن ستره عليك الزلل أكثر من عدد الحصا.
أفما تذكرين كيف رباك وعلمك ورزقك ودافع عنك، وساق الخير إليك، وهداك أقوم طريق، ونجاك من كل كيد ?.
وضم إلى حسن الصورة الظاهرة جودة الذهن الباطن ?.
وسهل لك مدارك العلوم حتى نلت في قصير الزمان ما لم ينله غيرك في طويله.
وجلى في عرصة لسانك عرائس العلوم في حلل الفصاحة بعد أن ستر عن الخلق مقابحك، فتلقوها منك بحسن الظن.
وساق رزقك بلا كلفة تكلف ولا كدر من، رغداً غير نزر ?.
فوالله ما أدري أي نعمة عليك أشرح لك، حسن الصورة وصحة الآلات ? أم سلامة المزاج واعتدال التركيب ? أم لطف الطبع الخالي عن خساسة ? أم إلهام الرشاد منذ الصغر ? أم الحفظ بحسن الوقاية عن الفواحش والزلل ? أم تحبب طريق النقل واتباع الأثر من غير جمود على تقليد لمعظم، ولا انخراط في سلك مبتدع ?.
"وإن تعدوا نعمة اللّه لا تحصوها".
كم كائد نصب لك المكايد فوقاك ?.
كم عدو حط منك بالذم فرقاك ?.
كم أعطش من شراب الأماني خلقاً وسقاك ?.
كم أمات من لم يبلغ بعض مرادك وأبقاك ?.
فأنت تصبحين وتمسين سليمة البدن، محروسة الدين، في تزيد من العلم وبلوغ الأمل.
فإن منعت مراد فرزقت الصبر عنه بعد أن تبين لك وجه الحكمة في المنع فسلمي حتى يقع اليقين بأن المنع أصلح.
ولو ذهبت أعد من هذه النعم ما سنح ذكره امتلأت الطروس ولم تنقطع الكتابة.
وأنت تعلمين أن ما لم أذكره أكثر، وأن ما أومأت إلى ذكره لم يشرح.


فكيف يحسن بك التعرض لما يكرهه ? "معاذ اللّه إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون".


الراجي عفو ربه وغفرانه . ابنكم آدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة
avatar

الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: العيش مع الله   الجمعة ديسمبر 17, 2010 11:25 pm

زادك الله تعالى تقوى ونور وفهم

لا تنسانا من دعائكم سيدي






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
 
العيش مع الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره ) :: منتدى الشريعة الإسلامية :: منتدى الأدب الإسلامي-
انتقل الى:  
عذرا
لقد تم نقل المنتدى إلى استضافة جديدة كليا
يمكنكم التواصل معنا من خلال الرابط التالي :

http://www.alrfa3e.com/vb



أهلا وسهلا بكم معنا

أعضاء وزوار اكارم



زوار المنتدى للعام الجديد 2011 - 1432
free counters




جميع الحقوق محفوظة لــ الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 Powered by ra2d hamdo ®alrfa3ea.4umer.com
حقوق الطبع والنشرمحفوظة ©2011 - 2010