الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
أولا : إذا لم يظهر المنتدى بشكله الكامل يرجى تغيير المستعرض عندكم إلى موزيلا فاير فوكس فهو المعتمد لدينا ...
ثانيا : يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى center]


الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حول معاني الملك والملكوت والجبروت في الاسلام العظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعتز بالله
الأعضاء الجدد
الأعضاء الجدد


الدعاء

الأوسمة

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 18
نقاط : 32
تاريخ الميلاد : 15/07/1965
تاريخ التسجيل : 03/01/2011

مُساهمةموضوع: حول معاني الملك والملكوت والجبروت في الاسلام العظيم   الأحد يناير 09, 2011 2:43 am

حول معاني الملك والملكوت والجبروت في الاسلام العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم0
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم ومن تبعه باحسان الى يوم الدين00
رحم الله من قال:
وللشيخ ايات اذا لم تكن له
فما هو الا في ليالي الهوى يسرى
اذا لم يكن علم لديه بظاهر
ولا باطن فاضرب به لجج البحر00
وقال تعالى :قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك لمن تشاء وتنزع الملك عمن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء 00
وقال ايضا : الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم0
وقال ايضا : انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء واليه ترجعون 0
وبعد 00
فان كلمات الملك والملكوت والجبروت هي من المفردات التي تتردد كثيرا في التراث الانساني وفي مختلف العقائد والاديان والمذاهب والفرق الدينية بمختلف انواعها 00وغالبا ما تختلف معانيها كثيرا او قليلا بين دين واخر وبين فرقة واخرى 00 ولكن الذي يهمنا الان هنا هو القاء بعض الضوء على معانيها المختلفة في الاسلام العظيم قديما وحديثا 0وسوف احاول نقل بعض الاراء الموجودة ثم التعليق عليها00 وللقارىء اختيار ما يراه مناسبا منها 0لانها على العموم اجتهادات شخصية وليست امور ثابتة 0
واذكر ان المقصود هو تصحيح افكار ومفاهيم وليس الطعن باي شيخ او عالم اطلاقا 00ورضي الله عن جميع شيوخ التصوف الاسلامي اجمعين 0
قال بعض الشيوخ العارفين المعاصرين : (ان الملك: هو ما نراه باعيننا المجرده من هذه المخلوقات في هذه الدنيا 0
وان الملكوت: هو عالم السماء من شمس ونجوم ومجرات وعالم الملائكة وعالم الجن وعالم الارواح 0وان الجبروت :هو عالم الغيب وعالم الحق وأحد اسماء الحضرة الالهية فالله تعالى هو ذو الملك والملكوت والعزة والجبروت 00)0
وقال بعض السابقين: ( ان عالم الغيب هو عالم الباطن وهو الجبروت 0وان عالم الظاهر هو عالم الشهادة وعالم الملك والملكوت والظاهر هو الباطن ،وما بطن في عالم الغيب هو الذي ظهر في عالم الشهادة ) انظر ابن عجيبة كتاب شرح الحكم ص 43 ج1

وقال ايضا Sadعالم الجبروت هو الحضرة القدسية أي العظمة الازلية القديمة اللطيفة الخفية )ص 50ج1 ابن عجيبة
ويرى الشيخ ابن عجيبة(( ان للوجود ثلاث مراتب :
1 – عالم الجبروت = ما لم يدخل عالم التكوين من عظمة الله تعالى 0
2 – عالم الملكوت : ما دخل عالم التكوين من عظمة الله تعالى ولكنه ألحق بأصله 0
3 – عالم الملك :ما دخل عالم التكوين من عظمة الله تعالى ولكنه به الحجاب والفرق0
الخلاصة حسب الشيخ ابن عجيبة:المحل واحد والامر اعتباري تختلف تسميته والنظرة باختلاف الترقي في المعرفة :
أي :1 – من ضمه الى أصله ولم يفرق بين النور والكثيف سمى جبروتا0
2 – من نفذ الى شهود النور الفائض من الجبروت الا انه رآه كثيفا نورانيا ولم يضمه الى أصله سمى ملكوتا0
3 – من وقف مع الكون كان في حقه ملكا))
انظر ابن عجيبة ص 180 ج 2
وحسب ابن عجيبة ((فان للوجود ثلاث اعتبارات ايضا :
1 – وجود اصلي ازلي = وهو الذي لم يدخل عالم التكوين ويسمى عالم الامر
وعالم الغيب وهو المسمى عالم الجبروت0
2 – وجود فرعي :وهو النور المتدفق من بحر الجبروت وهو كل ما دخل عالم التكوين لطيفا كان او كثيفا ويسمى عالم الشهادة 0وعالم الخلق = وهو المسمى بعالم الملكوت لما غرق فيه وجمعه باصله 0
3 – وجود وهمي :وهو محل ظهور التصرفات الالهية ومقتضى الاسماء الجلالية والجمالية وهو عالم الملك ))0 انظر ابن عجيبة ص 109-110 ج 1
وقال بعضهم حسب ابن عجيبة ايضا :
1 – عالم الشهادة : كالكثافة المحسوسة 0
2 – عالم الغيب : كاللطائف الغيبية كالجن والملائكة والار واح 0
3 – عالم الملكوت : هوجمع لهذه الاشياء وضمها الى اصلها وتحقيق الشهود فيها 0
4 – عالم الجبروت :هوالعظمة الاصلية اللطيفة الازلية قبل ظهورها 0
0انظر ابن عجيبة ص 104ج1
وصرح ابن عجيبة ان كثيرا من شارحي الحكم غيره قد فسروا الامر تفسيراغير سديد كالاتي :
1 – الملك : عالم الدنيا
2 – الملكوت : عالم الاخرة 0
3 - الجبروت : ما لا يعلمه احد 0
وعلق على ذالك ابن عجيبة فقال :هذا غير سديد ،لانه يلزم منه عدم امكانية الترقي من ملك ال ى ملكوت ثم الى جبروت ويلزم منه ان الملك لا يرجع ملكوت والملكوت لا يرجع جبروت ، وهذا غير سديد ،لان اهل الملكوت لا يرون الملك اصلا، واهل الجبروت يحجبون عن الملك كما اشار النقشبندي)0
والصواب ان المحل واحد للملك والملكوت والجبروت وهو المحل الاصلي الفرعي))
انظر ابن عجيبة ص 180ج2
واكد العارف بالله ابن عجيبة رضي الله عنه ان ( (في هذه المراتب يقع الترقي للسائرين فيترقون من عالم الملك الذي هو وهمي ظلماني الى عالم الملكوت الذي هو نوراني ثم الى عالم الجبروت الذي هو اصلى ازلي 00واذا ضموا الاصول الى الفروع صار الجميع جبروتا وهو العالم الروحاني0
وقيل شعرا:
واستشعروا شيئا سوى الابدان
يدعونه بالعالم الروحاني))0

ثم قال – رضي الله عنه :
((وعلموا مراتب الوجود
كالام والوالد والولود0))
الشرح حسب ابن عجيبة :
((انهنم عرفوا مراتب الوجود الثلاث وفرقوا بين الملك والملكوت والجبروت ،كما يفرق بين ولده وامه وابيه ،ويحتمل ان يكون التشبيه من حيث الايجاد والظهور 0
فان عالم الجبروت =هو سبب في ظهور عالم الملك ، فهو اشبه شيء بالوالد 0
وعالم الملكوت= هو محل استقرار الصفات كالقدرة والارادة والعلم والحياة التي هي سبب في اظهار اثارها لعالم الملك فهو اشبه بالام في تربية الولد قبل الظهور وبعده 0
وعالم الملك =محل ظهور التصرفات الالهية واثار القدرة الازلية فهو اشبه شيء بالولد00 لظهوره بينهما00
وربما يلوح حديث (الخلق عيال الله واحب الخلق الى الله انفعهم لعياله) 0
ثم قال الشيخ ابن عجيبة : ))فالكون اصله كله نور وانما حجبه ظهور الحكمة فيه فمن رأى الكون ولم يشهد النور فيه او قبله او معه فقد أعوزه وجود الانوار 00فاذا ضم النور الى اصله صار الجميع نورا واحدا وهو نور الجبروت أو سر اللاهوت :فقد علمت ان الملك والملكوت والجبروت محلها واحد واهل العرفان لا يرون الا عالم الارواح مع ان المحل واحد )) انتهى كلام العارف بالله ابن عجيبة ص 110-111 جزء1

اقول وبالله التوفيق تعليقا على ما سبق نقله :
مع الاسف الشديد فان الفقرة الاخيرة من كلام الشيخ ابن عجيبة تتطابق تماما مع عقيدة الكنائس البابوية النصرانية في عقيدة اللاهوت التثليثية الفاسدة 0وان تفسير ابن عجيبة هنا قد خالفه التوفيق0وغير سديد اطلاقا 0لان عقيدة اهل السنة والجماعة - التي هي عقيدة جميع مشايخ التصوف الاسلامي - تتركز بالاساس على عقيدة التوحيد وليس على عقيدة التثليث : اب وابن وام حاشا وكلا ،فالاسلام ليس كذالك اطلاقا 00
ولقد احسن ابن عجيبة عندما قال Sadان صفا ت الباري تعالى واسماءه كليات والمخلوق جزء والجزء لايحيط بالكل ولايدرك حقيقته )0
(والحقيقة بيت وبابه هو الشريعة ) انظر ص 162جز1
اقول :ان كلمة جزء عير سديدة لان المخلوق هو حادث فاني وليس هو جزء،
والحادث لايدرك الازلي والفاني لا يدرك الباقي والمخلوق لا يدرك الخالق،
ولقد احسن ابن عجيبة عندما استدرك في اخر كتابه المشار اليه ص 280جزء 2 فقال عن مؤلفه هذا ( فان وافق الحق والصواب فالمنة لله العلي الكريم ،والا فالعبد محل الخطأ والتقصير ولاسيما مع الباع القاصر والعلم القصير 0ثم قال : واعتذر لذوي الالباب من التقصير الواقع في هذا الكتاب 00فما كان من نقص كملوه وما كان من خطأ صلحوه فقلما يخلص مصنف من الهفوات او ينجو مؤلف من العثرات 0)اه
اقول:
صدقت يا سيدي الشيخ ابن عجيبة ،و الحق انك شيخ عظيم وان كتابك يحتوى كغيره من كتب التصوف الاسلامي على مئات بل مئات الآلاف من الحكم والجواهر والشروحات والتوجيهات والتفسيرات الصائبة والمهمة ، ولكن الكمال لله تعالى فقط ؛ فالمؤلفات والكتب جميعها معرضة للخطأ والتناقض احيانا لانها من كلام البشر ،وان القرءان الكريم هو فقط الكتاب المحفوظ الذي لا يأتيه الباطل ابدا لانه تنزيل العزيز الحكيم ،وان سنة المصطفى فقط هي المعصومة عن الخطأ لانه لا ينطق عن الهوى،صلى الله عليه وسلم 0
ان عقيدة المتصوفة واضحة لالبس فيها ولا اسرار،وقد عبرت عنها سورة الاخلاص ايما تعبير ( قل هو الله احد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد )والايات الكريمة واضحة ومحكمة ( ليس كمثله شيء )(00لا تدركه الابصار) (00فلا تضربوا لله الامثال 00) (وهو شديد المحال0)0
والحديث المشهور : (كان الله ولم يكن معه شيء وهو الان على ما عليه كان0)0 او فيما قال صلى الله عليه وسلم 0وهذا الحديث له معنيان:
احدهما جيد :وهو ان الله تعالى بصفاته القديمة الازلية والباقية واسماءه الحسنى كالظاهر والباطن وغيرها .. لم تتغير ولم تتبدل ابدا فهي الان كما كانت قبل الخلق 0فالله هو الباقي 0
والمعنى الشاذ والغريب الذي استنبطه البعض Sadهو ان الاكوان والمخلوقات غير موجودة بل معدومة الان ،لانها جزء من الله تعالى او احد تجلياته بالحقيقة 0ولكن هذه الحقيقة تسترت بالحكمة وهذا سر يجب عدم البوح به 0وان الزعم ان ذالك يؤدي الى الحلول غير صحيح لاننا نفترض ان السوى معدوم ،فليس هناك حلول)0
اقول :هذا تلاعب غريب بالالفاظ ، لان السوى أي المخلوقات موجودة فعلا ( الله خالق كل شيء 0الحمد لله رب العالمين0وما ارسلناك الا رحمة للعالمين 00)ولكن وجودها ليس ذاتيا وهي قائمة بامر الله تعالى 0وهي مفتقرة اليه تعالى ايجادا وامدادا في كل لحظة 00 فاين السر هنا الذي يجب عدم البوح به 0
ثم ان الله تعالى ليس روحا لان الله تعالى هن خالق الروح من العدم 0والروح من امر الله تعالى 0ولكنها ليست هي اللطيفة النورانية من الخمرة الازلية الجبروتية القديمة ،باية صورة من الصور،وبهذا تنتفي نظرية وفكرة( الاسرارأو سر الجبروت أوسر اللاهوت ) الدخيلة على اسلام والتصوف الاسلامي العظيم 0
يا أحبتي وايها المتصوفة المسلمون الافاضل ، ان الصراحة هنا والرجوع للكتاب والسنة افضل بكثير من الاختباء وراء أسرار موهومة ومفاهيم غريبة على الاسلام ، خاصة وقد طالب جميع شيوخ التصوف رضي الله عنهم مثل الشيخ ابن عجيبة وابن عربي والجنيد وابو الحسن الشاذلي والرفاعي واحمد التيجاني وعبد القادرعيسى رضي الله عنهم اجمعين مريديهم واتباعهم بعرض جميع اقوالهم وماينسب اليهم على الكتاب والسنة 000والمسؤولية تقع الان بهذا الخصوص على المتصوفة المعاصرين وعلى الكتاب والمفكرين ،وليس على الشيوخ السابقين ،رضي الله عنهم اجمعين 0لانهم اجتهدوا ونظروا وكتبوا افكارهم والهاماتهم وكشوفاتهم ،ثم قالوا :اعرضوها على الكتاب والسنة 0لان العصمة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم فقط 0
وان التهرب من مواجهة هذا الموضوع الحساس ب بحجة وجوب تركه لاهل الاختصاص والاذواق ،هو فقط هروب من الجواب والمسؤولية 0لان السادة العارفين والشيوخ قديما وحديثا قد تباينت واختلفت كشوفاتهم وآرائهم حول هذا الموضوع،كماحدث مع الشيخ ابن عجيبة الذي نقض تعاريف ومفاهيم بعض من سبقوه وعاصروه بهذا الموضوع 0ولا ضير في ذالك 0والان على السادة العلماء اعادة التقييم والتمحيص 00فعقيدة التوحيد الاسلامية 00وتصوفنا الاسلامي العظيم يستحق جهود الجميع للتضافر والتعاون للمحافظة على نقاوته وطهارته وحنيفيته بعيدا عن عقيدة التثليث اللاهوتية الفاسدة وبعيدا عن عقيدة الوحدة المطلقة المتهافتة 0
ولتخس الكنائس البابوية فلن تجد مستندا لعقيدة الثالوث اللاهوتية النصرانية في ثنايا عقيدة التوحيد الاسلامية التي يدين بها جميع المتصوفة 0
وصدق الله العظيم اذ يقول Sadوالعصر ان الانسان لفي خسر الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) 0
والله اعلم 0
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حول معاني الملك والملكوت والجبروت في الاسلام العظيم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره ) :: منتدى المشاركات العامة :: صالة الاستقبال والضيافة-
انتقل الى:  
عذرا
لقد تم نقل المنتدى إلى استضافة جديدة كليا
يمكنكم التواصل معنا من خلال الرابط التالي :

http://www.alrfa3e.com/vb



أهلا وسهلا بكم معنا

أعضاء وزوار اكارم



زوار المنتدى للعام الجديد 2011 - 1432
free counters




جميع الحقوق محفوظة لــ الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 Powered by ra2d hamdo ®alrfa3ea.4umer.com
حقوق الطبع والنشرمحفوظة ©2011 - 2010