الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
أولا : إذا لم يظهر المنتدى بشكله الكامل يرجى تغيير المستعرض عندكم إلى موزيلا فاير فوكس فهو المعتمد لدينا ...
ثانيا : يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى center]


الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عقيدة الغوث الرفاعي ( كاملة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة
avatar

الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: عقيدة الغوث الرفاعي ( كاملة )   الأربعاء سبتمبر 22, 2010 12:39 am

يقول السيد أحمد عزالدين الصياد رضي الله تعالى عنه في كتابه المعارف المحمدية في الوظائف الأحمدية :
" (( وحدثني )) أخي وبركتي السيد عبد المحسن أبوالحسن ابن عبد الرحيم رضي الله تعالى عنهما أن الإمام جمال الدين الخطيب الحدادي الشافعي رضي الله تعالى عنه قال : قال شيخنا وسيدنا ومفزعنا السيد أحمدالرفاعي رضي الله تعالى عنه على كرسيه في أم عبيدة يوم جمعة بعد صلاة الجمعة سنة سبعين وخمسمائة وقد أحدق به أصحابه وأئمة العصر رضوان الله عليهم أجمعين (( طريقي عقيدةطاهرة وسريرةعامرة والإقبال على الله لوجه الله بترك مطامع الدنيا والآخرة)) فلما أتم مجلسهالمبارك قال له الشيخ يعقوب بن كراز سيدي لو كتبت لنا كتابا في العقيدة نعوّل عليه ومثلنا أيضا يعوّل عليه مريدوك بعدك فأجابه وأمر بالدواة والقرطاس وقال اكتبوا
((بسم الله الرحمن الرحيم )) الحمد لله المبدئ المعيد ,الفعال لما يريد ,ذي العرش المجيد, والبطش الشديد, الهادي صفوة العبيد إلى المنهج الرشيد,والملك السديد, المنعم عليهم بعد شهادة التوحيد, بحراسة عقائدهم عن ظلم اتالتشكيك والترديد, السائق لهم إلى إتباع رسوله المصطفى صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم واقتفاء صحبه الأكرمين بالتأييد والتسديد,المتجلي لهم في ذاته وأفعاله بمحاسن أوصافه التي لا يدركها إلا من ألقى السمع وهو شهيد, المعرف إياهم فيذاته أنه واحد لا شريك له فرد لا مثل له صمد لا ضدّ له متفرد لا ندّ له وأنه قديم لا أول له أزلي لا بداية له مستمر الوجود لا آخر له أبدي لانهاية له قيّوم لانقطاع له دائم لا انصرام له لم يزل ولا يزال موصوفابنعوت الجلال لا يقضي عليه بالانقضاء وتصرم الآماد وانقراض الآجال بل هوالأول والآخر والظاهر والباطن وأنه ليس بجسم مصوّر ولا جوهر محدود مقدروأنه لا يماثل الأجسام لا في التقدير ولا في قبول الانقسام وأنه ليس بجوهرولا تحله الجواهر ولابعرض ولا تحله الأعراض بل لا يماثل موجودا ولا يماثلهموجود وليس كمثله شيء ولا هومثل شيء وأنه لا يحده المقدار ولا تحويه الأقطار ولا تحيط به الجهات ولا تكنفهالسموات وأنه مستو على العرش على الوجه الذي قاله وبالمعنى الذي أراده استواء منزها عن المماسة والاستقراروالتمكن والحلول والانتقال لا يحمله العرش بل العرش وحملته محمولون بلطف قدرته ومقهورون في قبضته وهو فوق العرش وفوق كل شيء إلى تخوم الثرىفوقيةلا تزيده قربا إلى العرش والسماء بل هو رفيع الدرجات عن العرش كما أنه رفيع الدرجات عن الثرى وهو مع ذلك قريب من كل موجود وهو أقرب إلى العبيد منحبل الوريد فهو على كل شيء شهيد إذ لا يماثل قربه قرب الأجسام كما لا تماثل ذاته ذات الأجسام وأنه لا يحل في شيء ولا يحلفيه شيء تعالى عن أن يحويه مكان كما تقدّس عن أن يحده زمان بل كان قبل أن خلق الزمان والمكان وهو الآنما عليه كان وأنه بائن بصفاته عن خلقه ليس في ذاته سواه ولا في سواه ذاته وأنه مقدس عن التغيير والانتقال لا تحله الحوادث ولا تعتريه العوارض بل لايزال في نعوت جلاله منزها عن الزوال وفي صفات كماله مستغنيا عن زيادةالاستكمال وأنه فيذاته معلوم الوجود بالعقول مرئي الذات بالأبصار نعمة منه ولطفا بالأبرار في دارالقرار وإتماما للنعيم بالنظر إلى وجهه الكريم وأنه حي قادر جبار قاهر لا يعتريه قصور ولا عجز ولا تأخذه سنة ولا نوم ولايعارضه فناء ولا موت وأنه ذو الملك والملكوت والعزة والجبروت له السلطان والقهر والخلق والأمر والسموات مطويات بيمينه والخلائق مقهورون في قبضته وأنه المتفرد بالخلق والاختراع المتوحد بالإيجادوالإبداع خلق الخلق وأعمالهم وقدر أرزاقهم وآجالهم لا يشذ عن مقدور ولا يعزب عن علمه تصاريف الأمور لا تحصى مقدوراته ولا تتناهى معلوماته وأنه عالم بجميع المعلومات محيط بما يجري من تخوم الارضين إلى أعلى السموات لا يعزب عن عمله مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء بل يعلم دبيب النملة السوداء على الصخرةالصماء في الليلةالظلماء ويدرك حركة الذرة في جوّ الهواء ويعلم السرّوأخفى ويطلع على هواجس الضمائر وخفيات السرائر بعلم قديم أزلي لم يزل موصوفا به في أزل الآزال لا بعلم متجدد حاصل في ذاته بالحلول والانتقال وأنه مريد للكائنات مدبر للحادثات فلا يجري في الملك والملكوت قليل ولا كثير صغير أو كبير خير أو شر نفع أو ضر إيمان أو كفرعرفان أو نكر فوز أوخسر زيادة أو نقصان طاعة أو عصيان إلا بقضائه وقدره وحكمه ومشيئته فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن لا يخرج عن مشيئته لفتة ناظر ولا فلتة خاطربل هوالمبدئ المعيد الفعال لما يريد لا راد لحكمه ولا معقب لقضائه ولا مهرب لعبد عن معصيته إلا بتوفيقه ورحمته ولا قوة له على طاعته إلا بمحبته وإرادته لو اجتمع الإنس والجن والملائكة والشياطين على أن يحركوا في العالم ذرة أو يسكنوها دون إرادته ومشيئته لعجزوا عن ذلك وإن إرادته قائمة بذاته في جملة صفاته لم يزل كذلك موصوفا بها مريدا في أزله لوجود الأشياء فيأوقاتها التي قدرها فوجدت في أوقاتها كما أراده في أزله من غير تقدم ولا تأخر بل وقعت على وفق عمله وإرادته من غير تبدل ولا تغير دبر الأمور لابترتيب أفكار وتربص زمان فلذلك لم يشغله شأن عن شأن وأنه سميع بصير يسمع ويرى لا يعزب عن سمعه مسموع وان خفي ولا يغيب عن رؤيته مرئي وإن دقلا يحجب سمعه بعد ولا يدفع رؤيته ظلام يرى من غير حدقة واجفان ويسمع من غيرأصمخة وآذان كما يعلم بغير قلب ويبطش بغير جارحة ويخلق بغير آلة إذ لا تشبه صفاته صفات الخلق كما لا تشبه ذاته ذوات الخلق وأنه متكلم آمر ناه واعدمت وعد بكلام أزلي قديم قائم بذاته لا يشبه كلام الخلق فليس بصوت يحدث من انسلال هواء واصطكاك أجرام ولابحرف يتقطع بإطباق شفة أو تحريك لسان وأنالقرآن والتوراة والإنجيل والزبور كتبه المنزلة على رسله وأن القرآن مقروءبالألسنة مكتوب في المصاحف محفوظا في القلوب وأنه مع ذلك قديم قائم بذاتالله لا يقبل الانفصال والفراق بالانتقال إلى القلوبوالأوراق وأن موسى عليه السلام سمع كلامالله بغير صوت ولا حرف كما يرى الأبرار ذات الله من غير جوهر ولا عرض وإذا كانت له هذه الصفات كان حيا عالما قادرا مريدا سميعا بصيرا متكلما بالحياة والعلم والقدرة والإرادة والسمع والبصر والكلام لابمجرد الذات وأنه لا موجود سواه إلا هو حادثبفعله وفائض من عدله على أحسن الوجوه وأكملها وأتمها وأعدلها وأنه حكيم في أفعاله عادل في أقضيته ولايقاس عدله بعدل العباد إذ العبد يتصور منه الظلم بتصرفه في ملك غيره ولايتصور الظلم من الله فإنه لا يصادف لغيره ملكا حتى يكون تصرفه فيه ظلما فكلما سواه من إنس وجن وشيطان وملك وسماء وأرض وحيوان ونبات وجوهر وعرض ومدرك ومحسوس حادث اخترعه بقدرته بعد العدم اختراعا وأنشأه إنشاء بعد أن لميكن شيأ إذكان في الأزل موجودا وحده ولم يكن معه غيره فأحدث الخلق بعده إظهارا لقدرته , وتحقيقالما سبق من إرادته ولما حق في الأزل من كلمته لالافتقاره إليه وحاجته وأنه متفضل بالخلق والاختراع والتكليف لا عن وجوب ومتطول بالإنعام والإصلاح لاعن لزوم فله الفضل والإحسان والنعمة والامتنان,إذ كان قادرا على أن يصب على عباده أنواع العذاب ويبتليهم بضروب الآلام والاوصاب ولو فعل ذلك لكان منه عدلا ولم يكن قبحاولا ظلما وأنه يثيب عباده على الطاعات بحكم الكرم والوعد لا بحكم الاستحقاقواللزوم ,إذ لا يجب عليه فعل ولا يتصور منه ظلم ولا يجب لأحد عليه حق, وأن حقه فيالطاعات وجب على الخلق بإيجابه على لسان أنبيائه لا بمجرد العقل ولكنه بعث الرسل وأظهرصدقهم بالمعجزات الظاهرة فبلّغوا أمره ونهيه ووعده ووعيده فوجب على الخلق تصديقهم فيما جاؤوا به وأنه بعث النبي الأمي القرشي سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم برسالته إلى كافة العرب والعجم والجن والإنس فنسخ بشرعه الشرائع إلا ماقرره وفضله على سائر الأنبياء وجعله سيد البشر ومنع كمال الإيمان بشهادةالتوحيد وهي قول ((لا إله إلا الله)) ما لم تقترن بها شهادةالرسول وهي قول محمد رسول الله وألزم الخلق بتصديقه في جميع ما أخبر عنه من أمرالدنياوالآخرة وأنه لا يقبل إيمان عبد حتى يؤمن بما أخبر عنه بعد الموت وأوله سؤال منكر ونكير وهما شخصان مهيبان يقعدان العبد في قبره سويا ذا روح وجسد فيسألانه عن التوحيد والرسالة ويقولان من ربك وما دينك ومن نبيك وهمافتانا القبرو سؤالهما أول فتنة بعد الموت وان يؤمن بعذاب القبر وأنه حق وحكمة وعدل على الجسم والروح كما يشاء, وان يؤمن بالميزان ذي الكفتين واللسان وصفته في العِظم أنه مثل طباق السموات والأرض توزن فيه الأعمال بقدرة الله وتتضح يومئذ مثاقيل الذر والخردل تحقيقا لتمام العدل وتطرح صحائف الحسنات في صورة حسنة في كفة النور فيثقل بهاالميزان على قدردرجاتها عنده بفضل الله وتطرح صحائف السيئات في كفة الظلمة فيخفبهاالميزان بعدل الله وان يؤمن بان الصراط حق وهو جسر ممدود على متن جهنم أحدّ من السيف وأدق من الشعرة تزل عنه أقدام الكافرين بحكم الله فيهوي بهم إلى النار ويثبت عليه أقدام المؤمنين فيساقون إلى دار القرار وان يؤمن بالحوض المورود حوض سيدنامحمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم يشرب منه المؤمنون قبلدخول الجنة وبعد جواز الصراط من شرب منه شربة لميظمأ بعدها أبدا عرضه مسيرة شهرأشد بياضا من اللبن ,وأحلى من العسل حولهأباريق عددها عدد نجوم السماء فيهميزابان يصبان من الكوثر, ويؤمن بالحساب وتفاوت الخلق فيه إلى متناقش في الحساب وإلى مسامح فيه وإلى من يدخل الجنة بغير حساب وهم المقربون فيسأل من يشاء من الأنبياء عن تبليغ الرسالة ومنشاء من الكفار عن تكذيب المرسلين ويسأل المبتدعة عن السنة ويسأل المسلمين عن الأعمال, ويُؤمِن بإخراج الموحدين من النار بعد الانتقام حتى لا يبقى فيجهنم موحد بفضل الله تعالى, ويؤمن بشفاعة الأنبياء ثم الأولياء ثم الشهداءثم سائر المؤمنين كل على حسب جاهه ومنزلته ومن بقي من المؤمنين ولم يكن له شفيع اخرج بفضل الله فلا يخلد في النار مؤمن بل يخرج منها من كان فيقلبه مثقال ذرة من الإيمان, وان يعتقد فضل الصحابة وترتيبهم وان أفضل الناس بعد رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضوان الله عليهم, وأن يحسن الظن بجميع الصحابة ويثني الله تعالى ورسوله عليهم أجمعين فكل ذلكمما وردت به الأخباروشهدت به الآثار, فمن اعتقد جميع ذلك موقنا به كان من أهل الحق وعصابةالسنة وفارق رهط الضلال وحزب البدعة فنسأل الله تعالى كمال اليقين والثبات في الدين لنا ولكافة المسلمين أنه أرحم الرحمين اهـ


ويتابع رضي الله تعالى عنه قائلا :
" ((وسألتأخي )) السيد شمس الدين محمد رحمةالله عليه مسألة فقال سألت والدي سيديالسيد ممهد الدولة عبد الرحيم عن هذهالمسألة فقال: سألت خالي وسيدي السيدأحمد الكبير الرفاعي الحسيني قدس الله تعالىسره عن هذه المسألة وقلت له:الناس يسألوني عن عقيدتي فما أقول لهم فقال: قدس الله تعالى روحه :
أيعبد الرحيم اعلم أنكل ما عدا الخالق فهو مخلوق والليل والنهار والضوءوالظلام والسموات السبع ومافيها من النجوم والشمس والقمر والأرض وما عليهامن جبل وبحر وشجر وأنواع النباتوأصناف النبات والحيوانات والضار منهاوالنافع لم يكن شيء من ذلك إلا بتكوين الله,ولم يكن قبل تكوين الله للأشياء أصل ولا مادة وكذلك الجنة والنار والعرش والكرسيواللوح والقلم والملائكة والإنس والجن والشياطين لم يكن منها شيء إلا بتكوين اللهتعالىوكذا صفات هذه الأشياء من الحركة والسكون والاجتماع والافتراق والإطعاموالمشروبوالروائح والجهل والعلم والعجز والقدرة والسمع والصمم والبصروالعمى والنطق والبكموالصحة والسقم والحياة والموت كل ذلك من مخلوقات اللهتعالى, وكذلك أفعال العبادواكتسابهم والأمر والنهي والوعد والوعيد كل ذلكمن مخلوقات الله تعالى ,خلق كل شيءوكل ما لم يكن مخلوقا وسيخلق فهو منمخلوقات الله تعالى لقوله تعالى {هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِيَرْزُقُكُم}(فاطر3)والله تعالى خلق كل شيء حكمة بالغة علم العباد أولميعلموا لقوله تعالى {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْيُسْأَلُونَ}(الأنبياء23) يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد, الطاعات والمعاصيبقضاءالله تعالى وقدره وعبادته بإرادته ومشيئته فإن الطاعة مقدرة من الله تعالى بقضائه وقدره, وكذا المعصية والمعاصي مكونة مقدرة بقضاء الله تعالى وقدره ومشيئته, لكنها ليست برضائه ومحبته ولا بأمره, وما أراد الله أن يكون كان بلا محالة طاعة كان أومعصية وهذا معنى قولنا ما شاء الله كان وما لميشأ لم يكن, وإن أمره لنا بالطاعة وإرادته موافقة لعلمه ولأمره ونهيه فمنهداه الله تعالى خلق الله فيه فعل الاهتداء,ومن لم يهده لم يهتد وكل ذلكبمشيئة الله تعالى كما قال((يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ))والله تعالى يعطي العبد كما يريد كان فيه صلاح العبد أو فساده,وغاية صلاح العبد ليست بواجبة على الله تعالى بل إن كان فيه صلاح كان منه إحسانا وتفضلاً, وإن لم يكن ذلك كان منه عدلا فله الفضل والحمد ومقدور الله تعالى لانهاية له, وله في قدرته لطف عام والطاعة والإيمان توفيق من الله بمعونته سبحانه وتعالى, وكذلك المعاصي والكفر فهي بقضائه وقدره والله تعالى قديم ليس لوجوده ابتداء وباق ليس له لبقائه انتهاء حي لا بروح عالم لا بقلب وفكرة قادر لا بآلة سميع لا بأذن بصير لا بحدقة متكلم لا بلسان إله فيالأزل والحياة والعلم والقدرة والسمع والبصر والكلام والخلق هو في التكوين صفات وصفاته قائمة بذاته والله تعالى قديم بصفاته وليس شيء بصفاته محدثو كلامه ليس فيجنس الحروف والأصوات بل الحروف والأصوات عبارة عن كلامه ودلالة عليه والقرآن كلامالله تكلم به الباري جلت عظمته قبل خلق المخلوقين جميعا وهو مقدس ومنزه عما يقول المبتدعون والظالمون والجاحدون كتاب بيّن الله فيه لعباده الحلال والحرام والوعدوالوعيد والضر والنفع وهو الفرقان المبين ((لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْخَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ)) والله تعالى كان ولا مكان ليسبجسم ولا جوهر ولا عرض ولا على مكان ولا في مكان بل كان جلت عظمته ولازمان ولا مكان ,ورفع الأيدي إليه في الدنيا إلى السماء تعبد لا إليه أنه في السماء بل كالتوجه إلى الكعبة في الصلاة فالكعبة قبلة الصلاة والسماء قبلةالدعاء والله تعالى ليس بصورة وكل ما تصور في فهمك ووهمك فالله تعالى خالقه ومكونه والله تعالى لا يشبه شيأً مما خلق ولا تشبه ذاته ذات المخلوقين ولاصفاته صفات المخلوقين كماقال تعالى
{لَيْسَكَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}(الشورى11) والله تعالىواحد أحد فرد صمد لاشريك له ولا وزير له ولا شبيه له ولا ضد له ولا ندّ لهولا نظير له ولا مثيل لهولا أول له ولا آخر له ولا ولد له ولا والدة لهولا والد له وهو الأول والآخروالظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم وعلى كلشيء قدير عالم بأمور خلقه من مبتدأهم إلى منتهاهم وكل مخلوق بخلقته شاهدعادل على أنه لا إله إلا هو الرحمن الرحيم وأن محمدا عبده ورسوله وصفيهوحبيبه وأمينه وخيرته من خلقه أرسله ((بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ))سيدالمرسلين وإمام الثقلين وخاتم النبيين صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وأن الله أرسل قبله رسله أولهم آدم وخاتمهمسيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلموكلهم جاؤوا بالحق وتكلموا بالصدق وبلغوا الرسالة وصدقوا فيما بلغواعنربهم عز وجل وكل ما أنزل عليهم من الكتب والصحف حق وأن سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم خاتم الرسل ولا نبي بعده وأن الرسل كلهم على حق وأن عيسى عليه الصلاة والسلام ينزل في آخر الزمان يكون على شريعة سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم كواحد من أمته داعيا إلى دينه وسنته, وأنالمعراج حق أُسري بالنبي صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم بنفسه وشخصه في ليلة واحدة من مكة إلى البيت المقدس على ظهر البراق ثم عرج إلى السماء حيث شاء وأنه صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم وقف بين يدي ربه عز وجل وحياه بقوله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلمالتحيات المباركات الصلوات الطيبات لله وأنالله تعالى رد عليه بأحسن ردوقال السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته, ثمدنا من ربه عز وجل دنوتكريم كما ذكره في الكتاب العزيز بقوله تعالى {ثُمَّ دَنَافَتَدَلَّىفَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى}(النجم )وأن الصالحين مععلوّمنزلتهم وقربهم من ربهم لا يسقط عنهم شيء من الفرائض الواجبات من الصلاة والزكاةوالحج والصيام وغير ذلك ومن زعم أنه صار وليا وسقط عنه الفرائض فقد كفر فإنه لم يسقط ذلك عن الأنبياء فكيف يسقط عن الأولياء وأن الولي كبقلة تحت شجرة النبوة ولقد قام رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلمحتى تورمت قدماه فقيل له ألم يغفر لك الله ماتقدم من ذنبك وما تأخر فقالألا أكون عبداً شكورا وإيمان العبادة وهو تصديق بالقلب وهو على طريقالاختيار والخبر والتصديق لله في جميع ما أنزل على أنبيائه عليهم السلاموجميع ما بلغوا عن الله عز وجلويدخل ذلك كله تحت هذه العبادة وهي الإيمانبالله تعالى وملائكته وكتبه ورسلهواليوم الآخر وبما أنزل الله على رسله ولا خلاف أن التصديق بالقلب مزكى لثبوتالإيمان وهي ركن الإيمان والركن هوتصديق القلب ويصير العبد مؤمنا بينه وبين الله تعالى بالتصديق المجردوالإقرار باللسان دلالة عليه ليجري عليه إيمانه وأن الإيمانيزيد وينقصوالإيمان والإسلام واحد وكل مسلم مؤمن وأن عذاب القبر حق وأنمنكراًونكيراً حق وأن سؤلهما حق وأن البعث حق والعرض حق والحساب حق وأنالجنة ونعيمها حقوالنار وعذابها حق وأهل الجنة يرون ربهم بعينهم من غيرإدراك ولا إحاطة ولا كيفيةولا مقابلة ولا على مكان ولا في جهة من الجهاتالست وأن قراءة الكتب حق يؤتى المؤمن كتابه بيمينه والكافر بشماله والميزانحق والصراط حق وحوض الكوثر حقوالشفاعة للنبي صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلم حق وشفاعة المؤمنين حق ومحبة أصحاب رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلمعلى العموم حق وكلهم على هدى فمن كان عنده محبة لله ورسوله وكان هذا الدينعزيزاً عنده لا يخطر في قلبه بغضهم ولا بغض أحد منهم ولا ينطق لسانه فيهم بسوء وأن أبا بكر رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلموخليفته حق وبعده خلافة عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه حق وبعده خلافةعثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه حق وبعده خلافة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي الله تعالى عنه حق وهؤلاء كلهم خلافتهم حق وأفضل الخلق بعدنبينا سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وسلمأبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه ثم عمر ثم عثمان ثم علي رضي الله تعالى عنهم أجمعين فهذا اعتقادانا ومذهبنا فمن خالفه وقال غير ذلك لا برهان لهوالله برئ منه, ثم قال :
(( أي عبد الرحيم )) اجعل هذا اعتقادك واعتقاد من تعلق بكم فهذا اعتقاد الأتقياء من السلف رحمة الله عليهم أجمعين

اعتذر عن وجود أخطاء مصدرها محرر المواضيع لدي .... وشكرا لكم






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى






عدل سابقا من قبل محب السيد الرواس في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 8:22 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
نزار المهدوي
الأعضاء الجدد
الأعضاء الجدد


الأوسمة



الجنس : ذكر عدد المساهمات : 8
نقاط : 8
تاريخ الميلاد : 12/07/1980
تاريخ التسجيل : 19/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: عقيدة الغوث الرفاعي ( كاملة )   الخميس سبتمبر 23, 2010 11:31 pm

بارك الله بك أخي الكريم ...كم أنا سعيد برؤية هذه الكنوز الروحية على صفحات الشبكة العنكبوتية
ليطلع عليها الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الشيخ جمال
مشرف القسم الصوفي
مشرف القسم الصوفي
avatar

الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 420
نقاط : 457
تاريخ الميلاد : 12/11/1974
تاريخ التسجيل : 11/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: عقيدة الغوث الرفاعي ( كاملة )   الجمعة سبتمبر 24, 2010 5:04 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو الإنتباه للتدقيق الإملائي





كـم جـاءهـم جـاهـلٌ و الـذلُّ يصحـبـه ***** فـعــاد بالعــلم و الخـيرات منقـلـبــــا
وكــم أتــى بغـرور العـلـم مجـلسـهـم ***** شـخـصٌ فــردَّ سـقـيم الـرأي مكـتئبا





مــواضـــيـــعـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة
avatar

الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: عقيدة الغوث الرفاعي ( كاملة )   الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:49 pm

سنلاحظ التدقيق الإملائي في المرات القادمة
مشكورين








أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
الراوي
أعضاء الشرف
أعضاء الشرف
avatar

الدعاء





الأوسمة



الجنس : انثى عدد المساهمات : 93
نقاط : 126
تاريخ الميلاد : 01/09/1991
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: عقيدة الغوث الرفاعي ( كاملة )   الجمعة سبتمبر 24, 2010 9:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله عنا خير أخي محب السيد الرواس بوركت جهودكم المبذولة

قال سيدي السيد الرفاعي الثاني والعارف الرباني السيد محمد مهدي بهاء الدين الصيادي الشهير بالرواس رضي الله عنه يمدح شيخه وجده وإمامه السيد أحمد الكبير الرفاعي رضي الله عنهما :

لك يا رفاعي الفخار الأشهر **** والمجد والشرف الصميم الأطهر
قد نسقتك من الفوطم نسبة **** زهراء من شمس الظهيرة أظهرُ
وورثت أخلاق النبي وعلمه **** والأمر بادٍ شأنه لا ينكرُ
يا صاحب العلمين والمدد الذي **** عنه الخوارق والعجائب تصدر ُ
أعلاك جدك في الأكابر رتبة **** عنها برفعتها الكوكب تقصرُ
وحباك منقبة بمدَّ يمينه **** في العالمين إلى القيامة تذكرُ
ولأنت للمد المؤمل مورد **** ولموجه الحال المؤيد مصدر
غوث أعز الله طلعة وجهه **** بجلالة تطوي الشوؤن وتنشرُ
يعلوا الى قمم المفاخر مفردا **** وعليه للشرف الطراز الاخضر ُ
ثبتت له في الاولياء مناقب **** مثل البدور لدى المطالع تزهر ُ
قد ذل لله الكريم تبتلاً **** والأسد ترعد في الفلا إذ يذكر ُ
تلقاه وهو على منصة زهده **** فتقول ذو يزن ٍ لديه العسكر ُ
ولخشية كون السوى لايبصر **** ولهيبة في طوره لا يُبصَر ُ
إن تنعت الأقطاب في حفل العلا **** قالوا هو الغوث الأجل الأكبرُ
في كل عصر من عصائب قومه **** قوم بمظهرهم تباهى الأعصر ُ
وله بساحة كل أرض جامع **** وبكل فج ٍ للمفاخر منبر
بحر من الحكم البتوليات قد **** حلّى رقاب القوم فهي الجوهر ُ
وغضنفر وأبوه حيدرة الوحا **** ما كل مبسوط الذراع غنضفر ُ
يُدعى وتبرد حينما يُحكى اسمه **** نار إلى الجو المقعًر تسعر ُ
والسم يقلب حين يُندب طبعه **** ماءً زُلالاً والأفاعي تُحقرُ
وكأنما السيف المنهد في ايا **** دي نادبيه قضيب بان ٍ أخضر ُ
تلك المواهب من عناية ربه **** سبحانه يُعطي الكثير وينصر ُ
رفع الرفاعي الكبير بفضله **** فسما له بأولي الولاية مظهر ُ
مِنن تفاض من السماء لمثلها **** تعنو الرقاب ويخضع المتكبر ُ
هذا ابو العلمين أحمد واحد ال**** أقطاب كوكبها المنير الأزهر ُ
شيخ الخشوع فتى الخضوع مُهذب ****كلماته ينهل منها الكوثر ُ
أحيا طريق الصالحين بحكمة **** منها ينابيع الهدى تتفجرُ
عبقت بأصناف الشذا فكأنها **** روض بعطري الحقائق مزهر ُ
تُتلى لأرباب القبول نصوصها **** وترى جحاجحهم تهميم وتسكر ُ
وإذا ترنمت الحداة بذكره **** فالأسد عن رهب تغيب وتحضر ُ
لا تُلق بالاً للجهول فإنه **** حسداً يقول الشمس ليل مُغبرُ
دعه الزمان على لظى تمويهه **** فحقائق الأشياء لا تتغير ُ
وانهج طريق ابن الرفاعي الذي **** آثاره رغم المكابر تُشكرُ
علم الأئمة من بني الزهراء بل **** فلك به نمط الحسين مُصورُ
الله كم ذكروه والألباب قد **** دهشت به يوماً يرن المزهر ُ
كم مهجة من عاشق لهبت وكم **** عين كسحاح السحابة تقطر ُ
غوث الوجود ولجة الجود التي **** عنها تفجر في البرية أبحر ُ
لله أيامي بأم ً (عبيدةٍ ) **** بربيعها والليل صاف مُقمرُ
ورحاب أحمد بالمكارم حافل **** وبه الصغير ابو الحقارة يكبُرُ
والحال يُسال والعناية تُرتجى **** والفضل يهطل والمواهب تُمطر ُ
وهناك عمتني عوارف كفه **** فضلا وعرف لي يذاك منكر
فغدوت من برد الحقائق كاسيا ً **** وبسوح ذياك الحمى أتبختر
ووردت من تلك الحظيرة منهلا ً **** وصدرت عنه بمهجة لا تصدر
وله حنانا يا هُذيم ورأفة **** نعم عليّ بنطق كلي تُذكرُ
نسجت علي ّ من المكارم رونقاً **** بعيون سادات الحظائر يُبصرُ
هي تلك إي والله عادة روحه **** ولنعم روح عزمها لا يفتر
في حضرة الإطلاق تسرح قد جلا **** برهانها المُزمل المدثر ُ(ص)
صلى عليه الله ما لمع الضحى **** ودعا الإله مهلل ومُكبر
والآل روح المجد والصحب الأولى **** مالذ شعري لابن ذوق يشعر



نزه فؤادك عن محبة غيره....... فالغير يفنى والحوادث تنطوي
والجأ لعزته ودع وهم السوى ....... فسواه محض العجز والله القوي
مــواضـــيـــعـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السيد الرواس
الإدارة
الإدارة
avatar

الدعاء





الأوسمة




الجنس : ذكر عدد المساهمات : 1055
نقاط : 1693
تاريخ الميلاد : 09/01/1987
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: عقيدة الغوث الرفاعي ( كاملة )   السبت سبتمبر 25, 2010 12:15 pm

اقتباس :
ورحاب أحمد بالمكارم حافل **** وبه الصغير ابو الحقارة يكبُرُ


أتشرف بمروركم






أخي لاتنسانا من صالح دعائك

منتدى الإمام الرواس
قدس سره

شاركنا وكن عضوا من أعضاء المنتدى




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alrfa3ea.4umer.com
 
عقيدة الغوث الرفاعي ( كاملة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره ) :: منتدى التصوف الإسلامي :: منتدى الرواق الأحمدي-
انتقل الى:  
عذرا
لقد تم نقل المنتدى إلى استضافة جديدة كليا
يمكنكم التواصل معنا من خلال الرابط التالي :

http://www.alrfa3e.com/vb



أهلا وسهلا بكم معنا

أعضاء وزوار اكارم



زوار المنتدى للعام الجديد 2011 - 1432
free counters




جميع الحقوق محفوظة لــ الشبكة الرفاعية ( منتدى الإمام الرواس قدس سره )
 Powered by ra2d hamdo ®alrfa3ea.4umer.com
حقوق الطبع والنشرمحفوظة ©2011 - 2010